الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استخدمت حبوب منع الحمل فطالت مدة الدورة الشهرية! فما توجيهكم؟
رقم الإستشارة: 2137556

29764 0 496

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا سيدة متزوجة منذ أربع سنوات، لدي طفلة عمرها ثلاث سنوات، استخدمت حبوب منع الحمل تقريباً لمدة ثلاث سنوات، ثم تعرضت لمشكلة النزيف بعد الجماع، ونصحتني الطبيبة بأن أتوقف عن تناول حبوب منع الحمل، لاحتمالية أن يكون سبب النزيف طول مدة استخدام الحبوب، فتوقفت عن تناولها، وتوقف النزيف -ولله الحمد-.

المشكلة تكمن في طول مدة الدورة الشهرية بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل! فأصبحت لمدة 14 يوماً! في الأسبوع الأول يكون الدم قليلاً جداً، ولونه أسود مع وجود قطع، ثم الأسبوع الثاني يبدأ نزول الدم كدورة اعتيادية.

علماً بأن مدة الدورة في السابق لا تتجاوز 7 أيام، فما السبب في ذلك؟ وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منال حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

خلال تناول حبوب منع الحمل فإن الدورة تنتظم بشكل جيد, وتصبح كميتها ومدتها أقل، وبعد التوقف عن تناولها فإن الدورة عادة ما تتغير, سواء بالمدة أو بالكمية, لكن هذا ليس بسبب استعمال الحبوب, بل لأن الجسم يعود إلى طبيعته السابقة، والتي قد لا تبقى ثابتة, بل قد تتغير مع الزمن.

فإن كان طول الدورة عندك الآن هو أقل من 28 يوماً، لكنه أكثر من 24 يوماً, (محسوبة من أول يوم نزول الدورة الأولى إلى أول يوم من نزول الدورة الثانية), فهنا قد يكون السبب لما يحدث عندك من اضطراب هو وجود قصر في الفترة من الدورة التي تلي حدوث التبويض, وذلك بسبب نقص في هرمون البروجسترون، والذي يخرج بعد خروج البويضة .

لكن إن كانت الدورة عندك أقل من 24 يوماً, فهنا قد يكون حدث عندك اضطراب في الهرمونات الأخرى في الجسم, لا قدر الله, ويجب عمل تحليل خاصة لهرمونات الغدة الدرقية، ولهرمون الحليب, وذلك كنوع من الاحتياط, وهذه التحاليل هي:

TSH-FREE T3-T4.
PROLACTIN.

إن تبين بأن كل شيء طبيعي ولا يوجد فيها خلل, وكان التصوير التلفزيوني للرحم والمبيضين طبيعي أيضاً, فهنا يمكن تنظيم الدورة عن طريق تناول حبوب تنظيم الدورة مثل حبوب ( دوفاستون) حبتين يومياً، ابتداءً من اليوم 15 إلى اليوم 25 من الدورة, ثم التوقف, فستنزل دورة طبيعية بإذن الله في خلال 2 إلى 5 أيام, وكرري العلاج بهذه الحبوب ثلاث دورات شهرية وبنفس الطريقة.

هذه الحبوب ستنظم الدورة ولن تضر الحمل إن حدث, بل ستساعد على تثبيته بإذن الله.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائماً.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً