الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تأخر الدورة يدل على حدوث حمل؟
رقم الإستشارة: 2137806

105688 0 804

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

قررت أنا وزوجي أن يحدث الحمل الثاني، وللعلم دورتي منتظمة، وتأخرت الدورة 3 أيام ولم ينزل الدم! ذهبت وأجريت تحليل حمل عن طريق الدم، والنتيجة تبين أنه لا يوجد حمل، مع العلم أن حملي الأول جاء على موعد الدورة، ونزلت إفرازات تميل إلى اللون البني، أجريت تحليلاً وظهر وجود حمل، وهذا شبيه بما حدث لي، مع وجود آلام في الصدر ومغص، وهذا لا يحدث لي في أيام الدورة العادية!

فهل توجد وسيلة أدق من وسيلة تحليل الدم، مثل السونار؟ أم الأفضل الذهاب للطبيب لمعرفة الأفضل؟ لأن ما يحدث لي غير طبيعي، أفيدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم ياسين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

لا يا عزيزتي، لا توجد طريقة لتشخيص الحمل أدق من تحليل الدم, فهذه الطريقة هي أدق وأبكر طريقة يمكن من خلالها تشخيص وجود الحمل.

إن تحليل الحمل بالدم يظهر هرمون الحمل بدقة عالية، وفور حدوث التعشيش، ويلتقط الكمية البسيطة لغاية 5 وحدات، فيصبح إيجابياً قبل غياب موعد الدورة بيومين إلى ثلاثة، وفي بعض الأحيان يصبح إيجابياً حتى قبل أسبوع، لكننا لا نفضل عمله مبكراً جداً حتى لا نضطر لإعادته ثانية، وهو تضييع للمال والجهد، وكذلك لأن إيجابية التحليل بالدم بشكل مبكر جداً لا تعني دوماً بأن الحمل قد حدث.

كثيراً ما يحدث اللقاح ويصبح التحليل إيجابياً، لكن بعد ذلك لا يحدث التعشيش، فنقول بحدوث حمل كيماوي فقط، وهو مالا نعتبره طبياً حالة حمل، وللقول بحدوث الحمل يجب أن يحدث التعشيش، لذلك ننصح بالانتظار إلى موعد الدورة المتوقع نزولها، قبل أن يتم عمل التحليل، والأفضل حتى الانتظار إلى ما بعد تأخر الدورة بيومين ثم عمل التحليل.

حتى يظهر الحمل بالتصوير المهبلي فإنه يلزم أن يصل رقم التحليل إلى حوالي 1500 -2000 وحدة دولية، أما إن لم ترغب السيدة بالتصوير المهبلي فإنه يجب عليها الانتظار إلى أن يبلغ التحليل رقم 5000-6000 وحدة دولية، حتى يمكن إظهار الحمل بالتصوير البطني.

إن الأعراض عندك توحي بوجود الحمل، ونحن نعتبرها أعراضاً ظنية فقط وليست مشخصة، لأنها تظهر في حالات طبية أخرى غير الحمل، وتشخيص الحمل لا يجب أن يتم إلا عن طريق وجود تحليل إيجابي للحمل في البول أو في الدم، أو عن طريق رؤية الحمل بالتصوير التلفزيوني.

يجب الآن إعادة تحليل الحمل ثانية بالدم، فإن كان سلبياً فهذا ينفي تماماً وجود الحمل، وإن كان إيجابياً فيجب الانتظار إلى أن يصل إلى المستوى الذي يمكن معه إظهاره بالتصوير التلفزيوني، وذلك للتأكد والاطمئنان.

نسأل الله عز وجل أن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق جنات

    اهلاا اختي
    اني تاخرت عندي الدورة اكثر من 4ايام وسويت تحليل دم وتحليل منزلي وماطلع حمل وبعد يومين اجت مع الاسف... يعني مو اكيد حمل
    وانشاء الله تطلعي حامل لان يبين بعد اسبوووع بالتحليل انشاءالله

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً