الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل توجد منشطات لزيادة عدد الحيوانات المنوية، وحدوث الحمل؟
رقم الإستشارة: 2138742

71675 0 523

السؤال

السلام عليكم.

أنا متزوجة منذ سنة ونصف، زوجي كان يعاني من قلة عدد الحيوانات المنوية.
ونسبة تشوه 35%، وعدد الحيوانات 1مل 200000 وأنا لا أعاني من أي شيء.

انتظم على علاج، وهو عبارة عن: مجموعه من الفيتامينات، والزنك، وفيتامين ه، وسي، السيلنيوم، والميكوسولفن، وكانت النتيجة زيادة في العدد وصل لـ 2,8 مل، ونسبة التشوه 25% ، وتعتبر النتيجة جيدة، وهو مستمر على العلاج منذ 9 أشهر بعد هذه النتيجة، ولكن لم يحدث حمل حتى الآن، ولا أعلم السبب؟

فهل توجد أي أدوية منشطة تساعدنا على حصول الحمل؟ مع العلم أنني لا أعاني من أية مشكلة.

ملاحظة: أشعر بألم في صدري مع ثقل، من بداية موعد التبويض، حتى نزول الدورة الشهرية، ولا أعاني من زيادة في هرمون الحليب، وكل تحاليلي ممتازة.

شكرا وآسفة على الإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

نتيجة التحليل الأولى بها نسبة ضعيفة جداً من الحيوانات المنوية، وصحيح أنه حدث تحسن مع العلاج، ولكن مازال العدد قليلا جداً، ونظرياً لا يكفي لحدوث حمل بصورة طبيعية، لذا قبل وصف علاج لتحسين السائل المنوي، لابد من محاولة تشخيص الحالة، وذلك بعمل الأتي:

- تحليل هرمونات: FSH, LH، testosterone، prolactin.

- عمل أشعة دوبلر على الخصيتين لبيان هل هناك دوالي أم لا.

- استبعاد التدخين، والصديد بالسائل المنوي، وتوضيح هل الزوج يتناول أدوية أخري خاصة بأي مرض آخر، وكذلك هل يتناول أدوية خاصة بسرعة القذف.

وبعد استبعاد كل الأسباب السابقة، يكون الأمر في الغالب نتيجة خلل جيني وراثي، ومن الأفضل قبل البدء في علاج أو عمل أي تدخل، أن يتم حفظ السائل المنوي بالتبريد، وذلك لاحتمال اللجوء إليه في حال لجأنا للحقن المجهري، وفي حال انخفاض العدد للصفر لأي سبب.

في الوقت الحالي عليكما بإرسال النتائج، والأجوبة، وبعدها نوضح المطلوب - بإذن الله -، وعليك بدوام الدعاء والاستغفار، قال تعالى في سورة نوح: (فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدراراً * ويمددكم بأموالٍ وبنينَ * ويجعل لكم جناتٍ ويجعل لكم أنهاراً)، وعليك بدعاء سيدنا زكريا عليه السلام: (رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين).

نسأل الله أن يرزقك الذرية الصالحة الطيبة.

والله الموفق.
_____________________________________________________

انتهت إجابة الدكتور: إبراهيم زهران، وتليها إجابة الدكتورة: رغدة عكاشة.

_____________________________________________________

لقد لفت انتباهي اختلاف نتيجة تحليل السائل المنوي عند زوجك في هذه الاستشارة عنه في استشارة ثانية، ففي الاستشارة الثانية برقم 2139418 كنت قد ذكرت أرقاما غير التي ذكرتها لنا هنا, وسأجيب بناء على المعلومات الواردة في هذه الاستشارة.

فكما تفضل طبيبنا الفاضل الدكتور: إبراهيم زهران, فإن تحليل زوجك ضعيف، ولا يكفي للحمل بطريقة طبيعية, ولذلك فلا يجوز عمل أي شيء بالنسبة لك الآن, أي لا يجوز أن تتناولي منشطات للمبيض, لأنه لا فائدة من خروج بويضات بدون أن يكون هنالك عدد كافي من الحيوانات المنوية الطبيعية لحدوث الإخصاب.

وبعد التأكد من تحسن السائل المنوي، وأنه أصبح في الحدود المقبولة, فيمكن حينها البدء بالمنشطات المبيضية، ومتابعة التبويض بالتصوير التلفزيوني, ثم إرشادك على أحسن فترات الخصوبة، ليتم فيها الجماع - إن شاء الله -.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر مدام هدير

    اختي ساره اناحالتي نسخه منك والحمد لله في تحسن ولازم نحمد ربنا ان في حيوانات اصلا في ناس العددعندهاصفر

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً