حامل ولدي نزول في المشيمة وارتفاع في ضغط الدم فما خطورة الوضع - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حامل ولدي نزول في المشيمة وارتفاع في ضغط الدم، فما خطورة الوضع؟
رقم الإستشارة: 2138760

9741 0 378

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا حامل في الشهر الخامس، وأعاني من نزول طرف من المشيمة، وارتفاع في ضغط الدم، وزيادة السائل الامينوسى، مع العلم أني في حملي الأول كان عندي انفصال في جزء من المشيمة ونزيف.

لكن الحمد لله قد توقف وأتممت الحمل على خير، وأنا قلقة جداً ولا أعرف ماذا أعمل وما مدى خطورة الوضع الذي أنا فيه؟!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رانيا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتفهم خوفك وقلقك يا عزيزتي، ولكن وبدون تفاصيل أكثر عن الحالة لا يمكن تقييم المخاطر.

ما يمكنني قوله لك من خلال المعلومات الواردة في رسالتك هو أنه من المبكر الحكم على الحالة، أو القول بوجود خطورة لا قدر الله، فنزول المشيمة قبل بلوغ الحمل 20 أسبوعاً، لا يستدعي القلق إن شاء الله؛ لأن أغلب هذه الحالات ( وتقريباً 95% ) أو حتى أكثر، تعود فيها المشيمة، وتصبح بوضع طبيعي بعد تجاوز 20 أسبوعاً من الحمل؛ لأن الرحم يكبر للأعلى، وستصعد المشيمة معه.

أما وجود زيادة خفيفة في السائل الأمنيوسي؛ فهو أيضاً يعتبر من الموجودات الطبيعية في هذه المرحلة المبكرة، حيث يكون حجم الجنين صغيراً نسبة إلى حجم السائل الأمنيوسي، فيبدو السائل كثير نسبياً، لكن ومع تقدم الحمل سينمو الجنين بشكل أسرع، فتصبح النسبة بين حجم السائل وحجم الجنين طبيعية، ويظهر السائل حينها بكمية طبيعية إن شاء الله.

هذا في حال كانت الزيادة في كمية السائل خفيفة، لكن في حال كان هنالك زيادة كبيرة في السائل الأمنيوسي، فهنا يعتبر الأمر غير طبيعي، ويجب البحث عن السبب، وأول ما يجب عمله هو تحليل للسكر مع الكشف الدقيق على الجنين بالتصوير التلفزيوني الثلاثي الأبعاد، للبحث عن أية تشوهات مرافقة لا قدر الله.

أما ارتفاع الضغط؛ فيجب متابعته بكل حذر، ويجب علاجه بالأدوية إن احتاج الأمر للحفاظ على ضغط دم في الحدود الطبيعية المقبولة، خاصة وأنه قد حدث عندك انفصال في المشيمة في الحمل السابق.

يجب أن تكون الزيارات متقاربة جداً لمتابعة الضغط، مع عمل تحليل لوظائف الكلى والكبد وبروتينات الدم، وكذلك فحص دوري للبول، وبالطبع تجب المتابعة بالتصوير لنمو الجنين وللمشيمة وقياس جريان الدم في أوعية الحبل السري.

عند بلوغ الحمل عمر 28 أسبوعاً، يجب أن يتم البدء بعمل تخطيط لقلب الجنين بشكل دوري، يسمى CTG. وفي أغلب الحالات إن تمت المتابعة الطبية بشكل جيد وصحيح، وتمت السيطرة على الضغط بشكل جيد، فإن الحمل والولادة تسير بشكل طبيعي بإذن الله.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية، وأن يكمل لك الحمل والولادة على خير!

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: