الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تجمع الدم في الظفر بسبب وقوع شيء عليه... ما علاجه؟
رقم الإستشارة: 2139954

26877 0 437

السؤال

السلام عليكم.

منذ 3 سنوات تقريبًا وقع على إصبعي شيء ثقيل؛ مما سبب تجمعًا للدم؛ ذهبت إلى الطبيب فقام بإزالة الظفر، وقال: إنه سوف يعود كما كان, ولكنه لم يعد كما كان، بل أصبح مشوهًا، فذهبت إلى طبيب الجلد, وقال: إنه لا يوجد علاج، فذهبت إلى آخر فقال لي: إنه مع الوقت سيتحسن تدريجيًا، ولكنني لا أرى أي تحسن نهائيًا، فهل هناك حل نهائي, كعملية تجميل مثلاً؟

مع العلم أني أتواجد الآن في أمريكا.

شكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نسرين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

فمنذ ثلاث سنوات تم إزالة الظفر, ولم يعد كما كان, وأصبح مشوهًا.
أختي الكريمة: لم توضحي هل ظهر ظفر جديد بعد إزالة المشوه أم لم يظهر ظفر جديد؟ لأن الظفر عندما يزال من جذره لا يمكن أن ينمو مرة أخرى؛ لأن مادة نمو الظفر تكمن في جذره, فإذا أزيلت وقت الجراحة مع الظفر فلا أمل في ظهوره مرة أخرى.

وفترة نمو الظفر الطبيعي من جذره إلى أن يصل إلى نهاية الإصبع حوالي ستة شهور، وإذا لم ينم ظفر جديد خلال هذه المدة فمعنى ذلك أن خلايا الظفر الموجودة في جذوره قد أزيلت؟

وإذا كان ظهر ظفر جديد معوج أو مشوه فيمكن تقويمه بعملية جراحية تجميلية, أو الالتجاء إلى الأظافر الاصطناعية التي تملأ الأسواق بأشكالها وألوانها المختلفة.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً