ما علاج انقطاع الدورة الشهرية وتأخر الحمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما علاج انقطاع الدورة الشهرية وتأخر الحمل؟
رقم الإستشارة: 2141248

21049 0 451

السؤال

السلام عليكم

تزوجت وعمري 22 سنة، والآن عمري 25 سنة، وإلى الآن لم يحصل، والدورة انقطعت عني منذ البلوغ، وعمري 16 سنة، ولم تأتني بعدها، فقد كانت تنزل علي طبيعية منذ أن بلغت، وبعد عمر 16 انقطعت نهائيا، ذهبت للطبيبة قبل الزواج، وتبين بأن لدي تكيسا في المبايض مما أدى إلى انقطاع الدورة، وصرفت لي منظم برجلتون، وحبوب هرمون الحليب دوستنكس، وتقول: بأن لدي ارتفاعا بهرمون الحليب فقط.

كما أني أعاني أيضا من الشعر الزائد في جسمي، ولم تصرف لي دواء، وبعد الزواج راجعت دكتورة أخرى من أجل الحمل، فقالت بأني أحتاج لعلاج من جديد، لأن التكيس يمنع نزول الدورة، وهو أيضا سبب الشعرانية التي أعاني منها.

سؤالي: هل إذا بدأت في العلاج المنشط وأبر التفجير ستنزل الدورة وأستطيع الحمل؟ وهل الحبوب والإبر ممكن أن تحفز المبيض على إنتاج البويضات؟

مع العلم أني أرهقت من كثرة السؤال عن الحمل من قبل زميلاتي وأهل زوجي.

وسؤالي الثاني: هل تحفيز المبيض بالعلاج ينتج أكثر من بويضة؟ ويمكن الحمل بأكثر من توأمين؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مروة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فأشكرك على كلماتك الطيبة داعية المولى عز وجل أن يوفقنا جميعا إلى ما يحب ويرضى دائما.

إن الأعراض عندك توحي بوجود تكيس في المبايض, ولكن يجب أن يتم التأكد من عدم وجود حالات مرضية أخرى عندك تسبب مثل هذه الأعراض, والتي منها: اضطراب عمل الغدة الدرقية أو ارتفاع هرمون الحليب أو غير ذلك؛ لذلك يجب في البدء, عمل بعض التحاليل الهرمونية الأساسية وهي:

LH-FSH-TOAL AND FREE TESTOSTERON-PROLACTIN-TSH-FREE T3-T4-DHEAS-17-HYDROXYPROGESTERON.

إن تبين عدم وجود أي سبب آخر, وكانت التحاليل طبيعية, فيجب اعتبار الحالة على أنها تكيس في المبايض, والعلاج يجب أن يكون بتنشيط المبايض بالأدوية المنشطة.

فإن كنت قادرة على الانتظار، فيجب البدء أولا بتناول حبوب الغلكوفاج بعيار 500 ملغ، بمعدل حبة يوميا في الأسبوع، ثم ترفع إلى حبتين يوميا في الأسبوع الثاني, ثم ثلاث حبات يوميا في الأسبوع الثالث, والاستمرار على ثلاث حبات.

وإن لم يحدث حمل بعد فترة من 6 - 9 أشهر, فيمكن البدء بحبوب الكلوميد لتنشيط المبيض, وإن لم تفد فيمكن إضافة الإبر المنشطة، وبهذه الطريقة فإن أغلب الحالات تستجيب, ويحدث فيها الحمل - إن شاء الله -، ولكن يجب الاستمرار والمتابعة من أجل تحديد الجرعة الصحيحة من المنشطات.

والبعض قد يبدأ بإعطاء الغلكوفاج مع المنشطات بنفس الوقت، وبدون فاصل زمني، إن كانت السيدة غير قادرة على الانتظار، كما أن تنشيط المبايض بالمنشطات، سواء بالحبوب أو الإبر، قد يؤدي إلى تطور أكثر من بويضة, وبالتالي قد يحدث الحمل بأكثر من جنين, ونسبة التوأم مع حبوب الكلوميد هي تقريبا 8% ، أما مع الإبر فهي أعلى، وتصل إلى 20% .

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: