الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف تمارس الفتاة اللغة الإنجليزية في السعودية؟
رقم الإستشارة: 2141494

4482 0 310

السؤال

السلام عليكم.

بداية: أود أن أشكركم على جهودكم المبذولة في خدمة الإسلام والمسلمين, وأدعو الله الكريم بمنه وفضله أن يجزيكم عنا خير الجزاء، ويثقل به موازيين أعمالكم، إنه ولي ذلك, والقادر عليه.

أود أن أدرس (الآيلز) في إحدى المعاهد، ولكن ما يردني أنني لا أستطيع ممارسة اللغة الإنجليزية خارج المعهد، فأنا كفتاة تعيش في المملكة العربية السعودية، من الصعب أن تمارس اللغة في الأماكن العامة، فإخوتي الذكور يقومون بكل شيء نيابة عني"طبعا من باب الإكرام لي, ولإخوتي الإناث " مما لا يجعل لي مجالاً للممارسة.

فكيف أمارس اللغة الإنجليزية في المملكة العربية السعودية؟

وشكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ khadeejah حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

شكرًا لك على السؤال، وعلى إطرائك على الموقع وخدماته.

صحيح أن طبيعة الحياة التي وصفت تعيقك بعض الشيء عن ممارسة اللغة الإنجليزية، إلا أنه ما تزال هناك الفرص الكثيرة للتعلم والممارسة.

فهناك مثلاً مجال القراءة والاطلاع, سواء في الكتب الكثيرة, أو على النت، وهناك أيضًا فرص للاستماع للبرامج الكثيرة, والمحاضرات, ونشرات الأخبار باللغة الإنجليزية, سواء على التلفاز بوجود القنوات الفضائية، أو على الشبكة العنكبوتية، فهذا مما يحسن مهارات الاستماع, وفهم اللغة، وتوسعة مجال المفردات والمصطلحات، وحتى في المعهد لابد من فرص للحديث والدردشة مع الزميلات والمعلمات.

وهناك أيضًا فرص متعددة للتسجيل في دورات لتعلم اللغة الإنجليزية على النت, وبالمراسلة.

ولا يستغني متعلم اللغة، أي لغة، عن الكتاب, ومعه دومًا القاموس المناسب لهذه اللغة، فمن يريد تعلم اللغة الأجنبية لابد له من مصاحبة القاموس المناسب، بحيث يفتحه شبه يوميًا، فكل يوم يتعلم كلمة جديدة ومصطلحًا جديدًا.

يسّر الله هذا التعلم، وأرسل لك لسانك باللغة التي تريدين تعلمها.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً