الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يوجد دواء أو طعام أو شراب يزيد عدد الحيوانات المنوية؟
رقم الإستشارة: 2141584

23928 0 527

السؤال

السلام عليكم.

أنا متزوج منذ 7 سنوات, ولم يحصل حمل, كنت أعاني من ضعف في العدد, ولزوجة عالية, وعدم الحركة للحيوانات المنوية, وبعد عمل عملية لدوالي الخصية, وعمل طفل أنابيب مرتين -وفشلت العملية- قمت بمراجعة طبيب وتبين وجود دوالي, وقمت بعمل عملية أخرى, وتحسن فحص الحيوانات المنوية, وتخلصت من اللزوجة والأشكال المشوهة, والحركة ممتازة, لكن بقيت مشكلة العدد, وهو نصف مليون, وقام الطبيب بإعطائي فيتامينات, ودواء اسمه بولن فورت من مصر, وزوجتي ليست لديها مشاكل.

السؤال: هل يوجد دواء أو طعام أو شراب يزيد عدد الحيوانات المنوية؟
وما العدد اللازم لعمل التلقيح الصناعي؟
وما نسبة حدوث الحمل بعدد قليل؟

تلك حالتي, أما حالة زوجتي: فالدورة غير منتظمة قبل الزواج, وبعد الزواج انتظمت على إثر عمل عمليتين زراعة طفل أنابيب وتنظمت دورتي بعدها, وقمت بعمل جميع الفحوصات, وتنظير للبطن, وصورة للرحم, وفحص هرمونات, وكل شيء طبيعي, ولكن لي 3 شهور والدورة تضطرب, علمًا أن الدورة كانت تتأخر, وأنا أتأمل الحمل, ومن النصف الثاني للدورة أبدأ أفكر بأني من الممكن أن أكون حاملاً, وتتأخر الدورة, واليوم الذي أقوم به بفحص الحمل ويكون سلبيًا بعدها تأتي الدورة بنفس اليوم, فهل من الممكن أن يكون السبب نفسيًا؟
وما الأشياء الطبيعية التي تقوي المبايض والإباضة, وتحافظ على صحة الرحم؟

وشكرًا جزيلاً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ بلال حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

عند اللجوء إلى تجربة أطفال الأنابيب فيجب دومًا أن يعرف الزوجان بأن لهذه التجربة نسبة نجاح لا تتجاوز 35%, في أحسن الحالات, وفي أفضل المراكز, لذلك فمن المتوقع ألا تنجح من أول مرة, ولكن نسبة النجاح هذه تعتبر تراكمية, أي أنها تزداد مع تكرار المحاولة, والكثيرات قد لا يحدث لديهن الحمل إلا عند المحاولة الرابعة.

لذلك أرى بأن أفضل حل هو عدم إضاعة الوقت, واللجوء إلى تكرار التجربة, هذا إن كان لديكما الاستعداد المادي والجسدي والنفسي لتحمل أعباء المحاولة, وبنفس الوقت الاستعداد لتقبل كل الاحتمالات.

بالنسبة للأطعمة أو الأعشاب, فهي قد تفيد كعلاج داعم, ولكن ليس كعلاج أساسي, ولم يثبت لغاية الآن بأن هنالك أطعمة تحسن السائل المنوي وبشكل مؤكد.

وأما العدد اللازم لعمل الحقن الصناعي فيجب ألا يقل عن 5 ملايين, ولا ينصح بعمل المحاولة في حال كان أقل من ذلك, ويفضل اللجوء حينها إلى أطفال الأنابيب.

والدورة الشهرية التي تكون بطول مابين 24 إلى 34 يومًا, ومدة الحيض فيها مابين 2 إلى 9 أيام تعتبر منتظمة.

وفي حالة اللجوء إلى أطفال الأنابيب فإن الزوجة ستخضع إلى برنامج لتنشيط المبايض؛ لذلك فحتى لو كانت الدورة عندها غير منتظمة, فإن العلاج سيكون واحدًا, وهو بتنشيط المبايض لمحاولة الحصول على عدة بويضات وتلقيحها.

وإن صحة الجهاز التناسلي هي من صحة الجسم, والتغذية الجيدة والمتوازنة, وكذلك الحفاظ على وزن طبيعي هي الأساس في حسن عمل الهرمونات في الجسم, وصحة الرحم والمبيض.

نسأل الله -عز وجل- أن يمن عليك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا ماجد

    اشكرك ع توضيح

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً