الظنانية والبارونية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الظنانية والبارونية
رقم الإستشارة: 2141756

4870 0 402

السؤال

السلام عليكم
الى الدكتور محمد عبدالعليم اليك كل الاحترام والتقدير ارسلت اليك رسالة قبل حوالى شهر بعنوان *ماهو مرض زوجى بالتحديد* وجزاك الله الف خير وكل الشكر اليك على اهتمامك وردك على رسالتى والحمدلله وجدت فيها مايطمئنني ويزيد بصيص الامل بداخلى بعد اليأس الذى سطر على بعد محاولات كثيرة .
اريد منك بالفعل مساعدتى منذ 6 اشهر ذهب اهل زوجى الى الدكتور عبدالعزيزبالفعل وبعد يومين من ذلك وبترتيب معين بالاتفاق مع الدكتور واهل زوجى احضروه الى عيادته على انه طبيب باطنى وتحدث معه لفترة بسيط ولكن كانت كافية بالنسبة للدكتور لمعرفة حالته المهم انه كتب له رسبردون" ودواء "أولانزبين اخذ الاول لمدة 4 اشهر وبالفعل خفف من القلق واصبح ينام ولكن لم تختفى الهلاوس والاضطرابات وبعد ذلك الدواء الثانى الذى استعماله لمدة اسبوعين وبعدها رفض بشدة استعمال اى دواء حاول اهله اقناعة على انه قيتامينات وفشلت اكثر من محاول الان والدته تحاول اعطائه الدواء باى طريقة تذوبه فى الاكل لكن مع الاسف يظهر طعمه واصبح لايثق فى احد بالمنزل واصبح يتناول طعامه خارج البيت .
اعلم اننى قد اطلت عليك فى الرسالة لكن يعلم الله كم انا محتاجة لمعرفة ماهو العلاج بالتحديد وكيف يمكن اقناعه باخذ العلاج و كيفية التعامل مع شخصيته العنيدة كما ان اهل زوجى ذهبوا الى دكتور عبدالعزيز بعد ردك على رسلنتا ولكنه ذكر بان يواصلوا فى العلاج .
فضلا يادكتور محمد عبدالعليم انا اطلعت على كذا موقع فى النت عن انواع الاودية لى امراض الاضطرابات منها ادوية سريعة المفعول كما قرأت يجب على المرضى مثل حالة زوجى الدخول لمستشفى واخذ العلاج تحت اشراف طبيب معين وتنفيذ خطة علاجية وفقا لحالة المريض مع متابعة لطبيبه ومعرفة اثار الادوية لكن كل هذا غير موجود هنا كما تعلم كما ان زوجى اخذ فى احدى المستشفيات هنا 4ايام وبعدها خرج ورفض دخول اى مستشفى مع اننا ذهبنا الى مستشفى خاص مختص بالطب النفسى لكن لم يقبلوا زوجى بحجة ان مستشفاهم لاتستقبل مثل هذه الحالات . بعدها قرننا انا واهله الى السفر بعد فشل العلاج هنا بعد اكتمال ترتيبات السفر الى مصر ومراسلة احد الاطباء هنالك وموافقة زوجى على انها رحلة اسرية لقضاء عطلة الصيف وفى الطريق الى المطار فجأة طلب الرجوع الى البيت ولم نسافر وفشلت ايضا فكرة السفر .
اعتذر على اطلتى فى الرسالة لكن حقيقة انا محتاجة الى عنوانك بريدك الخاص او تلفونك بالله عليك لمعرفة الحل . اتمنى الرد فى اقرب فرصة
بارك الله فيك وجزاك الله الف خير
ام أبرار

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رانيا إبراهيم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أشكرك على ثقتك في إسلام ويب وفي شخصي الضعيف، وأنا سعيد جدًّا أن زوجك الكريم قد ذهب إلى الأخ الصديق الدكتور (عبد العزيز)، ومن وجهة نظري المتواضعة أن الذهاب إلى الطبيب كان جيدًا، والنجاحات حتى وإن كانت جزئية فهي تعطي أملاً في أن الحالة يمكن أن تعالج.

أنا أعرف صعوبة التعامل مع هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من مثل هذه الحالات، لكن الأمر يتطلب الصبر، يتطلب الروية، يتطلب ألا نيأس أبدًا، فالمحاولة والمحاولة دائمًا تكون هي الحل.

أنا حقيقة أميل إلى أن يتفاهم مع المريض شخص واحد يثق فيه، وفي مجتمعنا في السودان هناك ثقة كبيرة جدًّا في المشايخ، فإذا كان زوجك من النوع الذي سوف يقتنع بأن يذهب إلى أحد المشايخ أعتقد أن هذه قد تكون وسيلة طيبة، ويكون هنالك نوع من الاتفاق الضمني مع الشيخ حول حالته، أنه مريض نفسي معروف ويعاني من بعض الاضطرابات المعروفة والتي شخصها الأطباء بأنها أحد الحالات الظنانية أو البارونية، وأنه محتاج للعلاج الدوائي.


بعض الإخوة المشايخ – جزاهم الله خيرًا – لديهم ما نسميه بالسلطة العلاجية المطلقة، بمعنى أن الشيخ يستطيع أن يفرض سلطته على المريض والمريض يستجيب، هذا أمر معلوم ومعروف، وقد بدأه أستاذنا ((التجاني)) – عليه رحمة الله – قبل خمسين عامًا تقريبًا في السودان، حيث كان يتعامل مع كثير من المشايخ ويتفق معهم على أنهم هم الذين يجب أن يقروا العلاج الدوائي للمريض، فيمكن لهذه المحاولة أن تتم، ويمكن أن تنجح - إن شاء الله تعالى -.

أيضًا يمكن لزوجك العزيز أن يُعطى إبرا، هناك إبر معروفة يعرفها الأخ الدكتور (عبد العزيز) وكل الأطباء، فهنالك عقار يعرف باسم (فلوفنازين) و(فلوبنتكسول) هذه إبر تعطى كل أسبوعين أو ثلاثة، أو كل أربعة أسابيع مرة واحدة، ويمكن ألا نقول له (إنها أدوية نفسية) ويمكن بترتيب معين أن تُعطى له من خلال ممرض يأتيه في البيت، وشيء من هذا القبيل.

هنالك إجراءات كثيرة جدًّا أعتقد أنه يمكن من خلالها أن تساعد المريض. أنا أقدر حقيقة ما تعانين منه، لكن جزاك الله خيرًا هذا نوع من البر لزوجك، فلك - إن شاء الله – الأجر والثواب.

بالنسبة للسفر للخارج: حقيقة هذه الحالات علاجها واحد، لا أعتقد أن السفر سيغير كثيرًا، فقط ربما يقبل أن يدخل هنالك في المستشفى، قد يُعطى جلسات كهربائية مثلاً، هذه تعجل بالشفاء، ومن ثم يمكن أن يقنع بالاستمرار على العلاج الدوائي.

الموضوع يتطلب الصبر ويتطلب بناء علاقة علاجية. العلاقة العلاجية نعني بها أن يكون هنالك تواصل ما بين الطبيب وما بين المريض. الأطباء لديهم القدرة على إقناع مرضاهم بأهمية العلاج، وأعرف أن الأخ الدكتور (عبد العزيز) من الأطباء الأكفاء، وإن كانت مشاغله كثيرة، فأرجو أن تنتهجي أحد المناهج التي ذكرتها لك.

بالنسبة للأدوية التي تذوب: هنالك عقار يعرف باسم (زبركسا فلوتاب) هو نفسه الـ (أولانزبين) لكن حضّرته الشركة الصانعة الرئيسية، وهي شركة (ليلي) لا أعرف إن كان موجودًا بالسودان أم لا؟ هذا الدواء يذوب دون أي طعم ولا رائحة ولا لون، وهذه ميزة كبيرة جدًّا في هذا الدواء، عيبه الوحيد هو أنه مكلف بعض الشيء.


لا تيأسي أبدًا، الطرق كثيرة للعلاج، ونحاول هذه الطريقة، وحين تفشل هذه الطريقة نحاول طريقة أخرى، المهم هو أن تُبنى علاقة ودودة معه، وأي شخص له سلطة علاجية عليه – وأقصد بالسلطة العلاجية هي السلطة المقنعة للإنسان – دون تهديد أو تخويف، وفي ذات الوقت يجب ألا نناقشه في أفكاره الظنانية كما ذكرت لك، لأن الأفكار الظنانية البارونية تشتعل وتزداد من خلال المناقشات والحوارات السلبية الحادة مع الشخص الذي يعاني منها.

بالنسبة لتليفوني: أنا أعيش في دولة قطر، وتليفوني هو 0097455800942 وأرجو أن تبلغوا تحياتي للأخ الدكتور عبد العزيز إذا ذهبتم إليه مرة أخرى.
بارك الله فيك وجزاك الله خيرًا.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً