ألم في الرأس ونسيان وعدم تركيز... فما تشخيصكم والعلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم في الرأس ونسيان وعدم تركيز... فما تشخيصكم والعلاج؟
رقم الإستشارة: 2142552

50728 0 531

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

أسعد الله صباحكم، وأنار طريقكم بالنور، وزاد من علمكم، وانتفع به الناس، في البداية كي لا أطيل عليكم مشكلتي هي وجود وجع بالرأس، وخاصة في الناحية اليسرى، وقد يرتكز في منطقة محددة من الجزء الأيسر نفسه، بدأ ظهوره منذ عامين تقريبا، حاولت أتجاهله مرة، وأتناول المسكنات مرة، وأتحمل الوجع مرات أخرى.

وبالفعل كان لا يستمر دائما، فهو يظهر ويختفي، ولكن في الآونة اﻷخيرة شعرت بوجوده بكثرة مع زيادة اﻷلم عن ما قبل، وما ترتب عليه الشعور بالتنميل في الأطراف من الجزء الأيسر من الجسم أيضا.

فكرت أن أذهب لطبيب مخ وأعصاب لكن أسرتي وزوجي يرفضون ويتهمونني بالوساوس والقلق، ولا أعلم ماذا أفعل؟! كما أشعر بالدوخة، وعدم التركيز في أول اليوم، وفترة أخرى منه، كما أنني أستيقظ بالألم نفسه، وذهبت لطبيب عيون ضجرت أنه لا توجد مشكلة بالنظر أو بقاع العين.

علما بأن عيني اليسرى تؤلمني أحيانا، كما أنني أرى بها ضوءا، وكأنه يتحرك فجأة من أعلى ﻷسفل، ويظهر بالعين اليسرى فقط.

وأشعر بالنسيان كثيرا، وعدم التركيز في القراءة والاستيعاب والتركيز بالكتب الخاصة بمجال عملي، وأشعر بالإجهاد من أقل مجهود ذهني، والذاكرة عندي أصبحت ضعيفة فمثلا لو خاطبني أحد وطلب مني شيئا بمجرد أن ينتهي الحوار أبدأ أتذكر وأرتب اﻷفكار التي تحدث فيها.

أتمنى منكم الرد والمساعدة، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فبارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.
هذا الصداع المزمن معك لا أرى أبداً أن سببه هو أي علة عضوية رئيسية، لكن بالطبع تقضي الشروط الأصول الطبية الصحيحة التي تقوم على الجودة العالية بأن يتم فحصك، أعتقد أن الذهاب إلى طبيب الأعصاب سوف يكون هو القرار السليم والقرار الصحيح.

نحن نقدر وجهة نظر أسرتك تماماً، لكن يمكن أن توضحي لهم أنك بعد أن قمت باستشارتنا رأينا من الأفضل أن تذهبي وتقابلي الطبيب، ويتم إجراء صورة مقطعية للدماغ على الأقل، وهذا الفحص فحص بسيط جداً وسهل، هو وسيلة تطمينية كبرى بالنسبة لك، وحتى بالنسبة للطبيب، فأرجو أن تقومي بزيارة الطبيب وتقنعي أسرتك في هذا السياق.

دراسات كثيرة جداً أشارت أن مجرد الفحص والقيام بها، ومن ثم الاطلاع على نتائجه هذا في حد ذاته يبعث الكثير من الطمأنينة، ويؤدي إلى اختفاء معظم الأعراض، لأن هذه الأعراض غالباً ما تكون هي نفسوجسدية، بمعنى أن القلق والتوتر قد يكون هو الذي أدى إلى الانقباضات العضلية.

وهذه الانقباضات العضلية هي التي تجعل الإنسان يشعر بالألم، وجود الدوخة والتنميل لاشك أنه إضافة في الأعراض تحتم بالفعل أن تقومي بإجراء صورة مقطعية للدماغ، الشعور بالنسيان وعدم التركيز والاستيعاب أعتقد أنه ناتج من الإجهاد النفسي، وأنت ذكرت أنك تشعرين بالإجهاد نتيجة لأقل مجهود، وهذا الإجهاد أعتقد أنه نفسي المنشأ مادامت فحوصاتك كلها سليمة، خاصة فيما يتعلق بمستوى الدم، والسكر، والهيمقولبين، فيكون السبب الرئيسي هو القلق -وإن شاء الله تعالى- بعد التأكد منه بالصورة المقطعية يمكن بعد ذلك أن تتناولي أحد الأدوية المضادة للقلق، وسوف يقوم طبيب الأعصاب بوصف هذا العلاج، وفي ذات الوقت ننصحك بأخذ قسط كاف من الراحة، وممارسة تمارين الرياضة، وكذلك تطبيق تمارين الاسترخاء (2136015) هذه إضافات علاجية جيدة، وسوف تساعدك كثيراً بإذن الله تعالى.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الإمارات لوله

    السلام عليكم واناعندي نفس هي الأعرض

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً