ما رأيكم بهذه الأدوية لعلاج الصداع والوساوس والاكتئاب - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما رأيكم بهذه الأدوية لعلاج الصداع والوساوس والاكتئاب؟
رقم الإستشارة: 2143016

10533 0 436

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الدكتور محمد عبد العليم - حفظه الله -:

أنا محمد من مصر، كما تعلم حضرتك أني أعاني من الصداع النصفي، وقد قال لي أكثر من طبيب: إن سبب الصداع نفسي، وسمى بعضهم هذا الصداع (الصداع التوتري)، ذهبت إلى طبيب تخصصه أمراض عصبية، فقال لي: إن الأدوية التي أتناولها كثيرة: (فافرين 100 - ولبترين 150 - أريببرازول 10 - تربتزول) ووصف لي الأدوية التالية -وأنا أتناولهم منذ 10 أيام، وأشعر بتحسن بعض الشيء- والأدوية هي:

1-أوراب فورت نصف قرص ظهرًا.
2-أكتينون (بيبردين) قرص ظهرًا.
3-بك ميرز (أمانتدين) قرص ظهرًا.
4-ولبترين 150 قرص مساء.
5-ديباكين كورنو 500 نصف قرص مساء.
6-أبتريل 0.5 مجم قرص مساء.
وأتناول معهم الفافرين, فما رأي حضرتك؟

جزاك الله خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Mohamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأظن أننا قد تناقشنا كثيرًا في موضوع الأدوية، وأنا منهجي أنني لا أفضل كثرة الأدوية، لكن الأدوية إذا كانت تحت الإشراف الطبي - حتى وإن كانت كثيرة - فهذا ربما يكون معقولاً.

أنا أعتقد أنك في حاجة لعلاج رئيسي لعلاج الاكتئاب والوساوس، والتغيير الذي قام به الأخ الطبيب هو تغيير جيد، اعتمد فيه التركيز على علاج موضوع الصداع النصفي، وإدخال الدباكين كرونو كمثبت للمزاج قد لا يُرفض، وقد يكون أمرًا جيدًا، لكن يجب أن تلتزم بجرعة الفافرين كجرعة علاجية جيدة، فإذن حين تتناول الوليبوترين مع الفافرين هنا نكون قد ضمنا تمامًا أن الاكتئاب، وكذلك الوسواس لن تعاودك - إن شاء الله تعالى - .

أوراب فورتي هو بديل للإريببرازول، وهو معروف، وهو دواء قديم بعض الشيء، لكن فعاليته معروفة.

والأمانتدين دواء جيد لعلاج الصداع.

فالتغيرات التي أحدثها الطبيب هي على نفس النسق تقريبًا، وما دمت أنت قد شعرت بتحسن فهذا أمر إيجابي وممتاز جدًّا، و- إن شاء الله - كل خطورة معها خير، وأنا أحسب أن هذه الخطوة فيها خير كبير - إن شاء الله تعالى – لك، فأنا أقر حقيقة ما أحدثه الأخ الطبيب من تغيرات وإضافات، فهنالك نوع من الاستبدال للأدوية، وهو استبدال إيجابي لم يخرج من المحيط العلاجي كثيرًا، ولابد أن الأخ الطبيب الذي قام بفحصك ومناظرتك كان في وضع أفضل, وقيّم الأمور بصورة جيدة، ومعظم أطباء الأعصاب لهم إلمام كامل بما هو نفسي.

أريد فقط أن أؤكد لك أهمية الفافرين، وأنا مقر تمامًا لبقية التغيرات.

أسأل الله لك العافية والشفاء, والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: