الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من مرض الثعلبة في لحيتي، فما أسبابه وعلاجه؟
رقم الإستشارة: 2143946

44515 0 584

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جزاكم الله خيرا على هذا الموقع الرائع, وبارك الله في الجميع.

أعزائي: أنا شاب في 24 من عمري, لدي مرض الثعلبة, أنا لست متأكدا منه ولكن هذا ما أكده لي الطبيب بعد المعاينة العادية مكان الإصابة, اللحية وقطرها لا يتجاوز 2سم, وهي غير خالية من الشعر كليا, ولكن أرى أنها تتسع, ولون الشعرة في الأعلى يكون أسود ومن الأسفل يميل للاصفرار والذبول, صرف لي الطبيب نوعا من العلاج يسمى elocom وهو يحتوي على الكرتزون, وأخبرني أنه إن لم يفدني سنستخدم إبرا من الأسبوع الثاني.

فهل هناك ضرر؟ وهل يصلح العلاج دون أدنى كشوفات أو فحص؟ لم لا يعالج السبب معا أني لا أدري ما يكون؟ وهناك في الطب العربي من ينصح بالثوم هل تنصحوني أنتم به؟ وهل أعود للطبيب ليعطيني الحقن إذا لم أجد فرقا؟ مع أن المرض بدأ يظهر منذ أربعة أشهر, وخلال هذه الفترة مررت بضغوط نفسية كبيرة, فهل هي السبب؟ وهل يزول بزوالها؟ ومتى يصبح خطرا؟

الجديد في الأمر أني وجدت اصفرارا ووهنا في بعض الشعر في خدي الأيسر, وبشكل مستطيل ومتناثر, أي أنها ليست مركزة في منطقة واحدة, وقال الطبيب إن الدائرة التي في خدك الأيمن ثعلبة, ولكن هل التي في الأيسر بداية لها, أنا استخدم الكوم مرهم يحوي الكورتيزون, هل استخدمه للخدين؟

أفيدوني بارك الله فيكم فإني في قلق وخوف؛ علما أني لن أعود للطبيب إلا بعد ردكم الكريم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد سيف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

تحية طيبة وبعد: مرض الثعلبة هو مرض جلدي يؤذي فقد الشعر في أماكن محددة, وعادة ما يصيب فروة الرأس, ولكنه يمكن أن يصيب أي مكان به شعر, مثل الذقن, والشارب, والحواجب, والرموش, وغيرها من الأماكن التى يوجد بها شعر.

من علامات الإصابة بالثعلبة أن يكون الجزء المصاب محددا, وخاليا من الشعر, وأملس, ولكن يمكن في بداية الإصابة أن يكون هناك بعض من الشعر, ولكن عادة ما يكون مكسرا أو مدببا كما ذكرت.

مرض الثعلبة مرض مناعي, وليس له سبب واضح, وغالبا ما يصيب الأصحاء, ولكن مرضى الثعلبة يكونوا عرضا أكثر للإصابة بالأكزيما التابية, أو الربو, أو حساسية الأنف, وكذلك بعض أمراض الغدة الدرقية المناعية, والبهاق, والأنيميا.

فى الغالب يتم التشخيص من خلال الفحص الاكلينيكى فقط, فلا تقلق, واللجوء إلى العينة الجلدية, أو فحوصات الدم يكون في أحوال قليلة للتأكد من التشخيص, أو معرفة الإصابة بأمراض مناعية أخرى, وأهمها فحوصات الغدة الدرقية.

اختيار العلاج بالحقن الموضعي اختيار صائب عندما تكون الإصابة محددة مثل حالتك, ولكن لابد أن يتم تخفيف عقار الكورتيزون المستخدم في الحقن, وبصورة أكثر من تخفيفه عند استحدامه في فروة الرأس؛ لتجنب حدوث آثار جانبية للحقن, وأهمها ضمور الجلد, وتغير لونه, وأيضا من المهم أن يكون التباعد بين الحقن مدة شهر إذا كان هناك داع لتكرار الحقن.

من الوسائل العلاجية في بعض أنواع الثعلبة، هو إحداث تحسس في الجلد لإحداث تغيرات مناعية تؤدي إلى نمو الشعر مرة أخرى, ولذلك هناك من يلجأ إلى العلاج بفرك الثوم, وغيرها من الوصفات الشعبية, وإن كنت لا أنصح بها لأنها ممكن أن تؤدي إلى حدوث أكزيما تلامسية حادة.

شافاكم الله وعفاكم.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق Omar Adnan Aloubady

    السـلام عليكــم.. تحية طيبــة .
    أني من أحد المصابيـن بمرض (الثعلية) انا اعانـي منه منذ سنة

  • سوريا خضر الخضر

    اصبت بهذا المرض عالجت نفسي بالنوم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً