الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما علاج تساقط الشعر, وظهور دهون بالرأس والوجه؟
رقم الإستشارة: 2144404

14399 0 454

السؤال

منذ عدة سنوات وأنا أعاني من ظهور قشرة كثيرة جدًّا في فروة الرأس, وأدت إلى تساقط الشعر من مقدمة الرأس, وشعري أصبح خشنًا, وناشفًا جدًّا؛ لدرجة أني عندما أسرِّحه يتساقط, وعندي دهون على الجبهة, وظهور خطوط في الجبهة, وظهرت لدي رؤوس سوداء على الأنف, وذهبت إلى الطبيب وأعطاني شامبو, وأعطاني حبوب بانتوجار, واستمررت عليها لمدة 3 شهور, ولم يحدث أي تحسن, بل شعرت أن الشعر يزداد في التساقط, فما الحل؟

وهل هناك تحاليل يجب أن أعملها لكي أعرف السبب؟

وشكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

الأخ الفاضل: من وصفك لمشكلتك يتضح أنك تعاني من أكزيما دهنية, وهي تظهر في صورة قشور في فروة الرأس بصورة متكررة, وربما تصيب أيضًا بعض الأماكن الدهنية من الوجه: (الحواجب, والذقن, والمكان بين الأنف والخد, وربما داخل الأذن, أو خلفها) وربما أماكن دهنية أخرى, مثل: الصدر, أو الظهر.

وعلاج هذه المشكلة - إن شاء الله - بسيط باستخدام بعض المستحضرات الطبية, مثل محلول ال Mometasone Fuorate 0.1% الموضعي لفروة الرأس بصورة متقطعة؛ لأنه يحتوي على كورتيزون, لمدة أسبوع فقط بصورة يومية, ثم تستخدم شامبو للقشرة بعد ذلك مرة أو مرتين أسبوعيًا؛ كي تحافظ على النتيجة, وأن يكون ذلك تحت إشراف طبي لتقييم شدة الحالة, ومدة الاستعمال المطلوبة.

أما عن شكواك المتمثلة في تساقط الشعر بصورة كبيرة يوميًا, وبالأخص عند التسريح فهذا النوع من تساقط الشعر يسمى ال (Telogen Efluvium)، وسببه دخول نسبة كبيرة من الشعر, والذي هو في مرحلة النمو إلى مرحلة السكون, ومن ثم التساقط, وعادة ما يكون هناك سبب لتوقف النمو في بويصلات الشعر, ومن ثم التساقط الذي يكون عادة بعد ثلاثة إلى ستة أشهر من مشكلة من المشكلات الصحية التالي ذكرها:

• ارتفاع درجة الحرارة (الحمى) أو العدوى الجرثومية الشديدة.

• العمليات الجراحية.

• الولادة (بالنسبة للنساء).

• الأمراض المزمنة, وأمراض الغدة الدرقية.

• الحميات الغذائية غير الصحية, ونقص تناول البروتين في الوجبات.

• نقص الحديد, أو نقص عدد كرات الدم الحمراء, والأنيميا.

• تناول حبوب منع الحمل, أو تناول بعض العلاجات الأخرى (بالنسبة للنساء).

• التوتر والقلق.

ولذلك لابد من العرض على طبيب, وأخذ التاريخ المرضي, وعمل بعض الفحوصات للتعرف إذا كنت تعاني من إحدى المشكلات السابق ذكرها.

النصيحة الأخرى المتعلقة بالشعر هي معاملة الشعر برفق, مثل الغسيل باستخدام الشامبوهات مرتين فقط أسبوعيًا, وتجنب استخدام الصابون, والتصفيف, والتسليك بحكمة, ولا مانع من استخدام الزيوت والمرطبات بأنواعها المتعددة.

أما إذا كانت المشكلة في الشعر هي قلة كثافته, وظهور فراغات, وبالأخص في الجزء الأمامي والجوانب فهذه مشكلة أخرى, ومن الممكن أن تكون بداية صلع وراثي, وفي هذه الحالة يمكنك استخدام عقار المينوكسيديل الموضعي لفترة مناسبة, وبالجرعة السليمة حتى تحصل على النتيجة المثالية, ولكن تحت إشراف الطبيب؛ لأن هذا المستحضر ربما تكون له آثار جانبية يجب مناقشتها مع الطبيب قبل البدء في العلاج.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً