الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل اللولب يزيد من أوجاع الدورة الشهرية؟
رقم الإستشارة: 2144462

40128 0 443

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

بوركتم أحبتي وجزيتم خيرا على هذا الموقع الرائع.

أما عن سؤالي فهو كالتالي: أنا متزوج منذ 3 سنوات, زوجتي عمرها 21 عاما, وهي تعاني من التهابات مهبلية, وقد رزقنا الآن بولد, وأود أن أؤجل الحمل لفترة معينة, ونفكر في وضع اللولب, مع العلم أنها تعالجت من الالتهابات أكثر من مرة ولكنها تعود وتعاني من مغص شديد أثناء الدورة, ويأتيها رعاف خفيف قبل الدورة لا يتعدى نقطتي دم.

ألا يزيد اللولب أوجاع الدورة؟ وهل تنصحوننا به؟ وما هو أكثر الأنواع أمانا الآن؟ سوف أدخلها إلى السعودية فهل أجعلها تركبه في اليمن أم في السعودية؟ مع العلم أن طبيبتها أخبرتها أنه لا مشكلة لديها من استخدامه.

وما السبب في الرعاف قبل الدورة؟

أفيدونا بارك الله بكم, ونفع بكم, وجزاكم عنا خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد سيف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

نشكر لك كلماتك الطيبة, ونسأل الله العلي القدير أن يوفق الجميع إلى ما يحب ويرضى دائما.

وبالفعل -أيها الأخ الفاضل- إن اللولب قد يزيد من آلام الدورة, والسبب هو أن اللولب يعتبر جسما غريبا بالنسبة للجسم بشكل عام, وللرحم بشكل خاص, فيقوم الرحم بمحاولة طرد هذا الجسم الغريب, وذلك عن طريق حدوث تقلصات رحمية, تعتبر كآلية دفاعية خلقية في الرحم عند وجود أي جسم في جوفه.

هذه التقلصات قد تكون خفيفة وغير ملحوظة عند بعض السيدات, لكن قد تكون شديدة عند البعض الآخر منهن, فتزداد آلام الدورة.

لذلك تنصح السيدة في الفترة الأولى من تركيب اللولب بمراجعة الطبيبة بعد شهر أو 6 أسابيع؛ للتأكد من ثبات اللولب في مكانه وعدم تأثره بالتقلصات الحادثة, بعد ذلك ومع مرور الوقت وفي أغلب الحالات يتقبل الجسم اللولب, ويعتاد عليه فتخف هذه التقلصات, ويخف الألم إن شاء الله.

وقبل تركيب اللولب يجب عمل زراعة من عنق الرحم, فإن تبين عدم وجود التهابات, فيمكن لزوجتك أن تجرب اللولب, وأنصحها بأن تصبر فترة لا تقل عن 3 - 6 أشهر قبل الحكم عليه, لأن أكثر الأعراض الجانبية والمشاكل تختفي غالبا بعد مرور هذه الفترة إن شاء الله.

ليس المهم مكان تركيب اللولب, لكن المهم هو أن تقوم بتركيبه طبيبة مختصة وذات خبرة, وإن مرت 6 أشهر ولم تتحمل زوجتك اللولب, فهنا نقول بأنه غير مناسب لها, والبديل في هذه الحالة هو حبوب منع الحمل, لأن هذه الحبوب تخفف كمية دم الدورة, وتجعلها منتظمة جدا, وتزيل الآلام المصاحبة لها.

وبالنسبة لسؤالك عن الرعاف الذي يسبق نزول الدورة فأقول لك: نعم قد يكون سببه هرمونات الدورة لأن الأوعية الدموية تكون محتقنة وهشة قبل موعد الدورة الشهرية, بما في ذلك أوعية الأنف, فإن كانت بشرة السيدة حساسة أو حدث جفاف, أو أي عامل آخر مؤهب فقد يحدث الرعاف مع الدورة أو يسبقها بأيام, وهي ظاهرة يمكن اعتبارها طبيعية وليست مرضية, طالما أنها تحدث قبل الدورة فقط, ويفضل عدم علاجها.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك وعلى زوجتك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أوروبا ندى الايام

    اشكر الزوج على اهتمامه بزوجته وبقول لزوجته انك تحافضي على زوجك والله يديم المحبه وشكرا الكوا على طرح هالموضوع

  • تركيا hadyl

    شكرا على هل معلومات لانو كتيير استفدنا منها شكرا على هل موضوع لانو كتيير ضروري نعرف اكتر على هيك مواضيع ولازم ننتبه كتيير منيح

  • ليبيا رناد الخير

    ما شاء الله اللهم ادم المحبه بينهما

  • مصر ريم ذكي

    جزاكم الله كل الخير موقع أكثر من ممتاز

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً