ما علاج اضطراب الضغط - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما علاج اضطراب الضغط؟
رقم الإستشارة: 2145118

26449 0 527

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا من أشد المعجبين بهذه الشبكة العملاقة, جزيتم خيرًا, ونفع الله بكم.

أنا أستخدم منذ فترة طويله دواء كونكور كور لزيادة نبضات القلب عندي, كذلك أستخدم دواء سبرالكس للاكتئاب, وأيضًا دواء لوزيك لقرحة الاثني عشر, ودسبتالين للقولون العصبي, دائمًا عندما أذهب إلى الطبيب أجد ضغطي 130 على 85, مع العلم أني أعاني من تذبذب في الضغط, فمرة يكون عاليًا (140 على 100) ومرة هابطًا (100 على 60), وقد أتاني صداع خلف الرأس فذهبت إلى أقرب مستشفى, فوجدوا ضغطي مرتفعًا (150 على 100)، فعملوا لي تخطيطًا للقلب وتحاليل شاملة، فلم يجدوا سوى ارتفاع بسيط في الدهون الثلاثية والكوليسترول.

وفي أثناء جلوسي بالطوارئ حضر الطبيب (طبيب عام) فطلب مني وضع حبة صغيره تحت اللسان (نسيت اسمها) فرفض أخي الذي يرافقني, والذي يعمل صيدليًا, وقد أخبرني أخي أن هذه الحبة, ربما تسبب لي هبوطًا حادًّا, وإغماء.

وفي اليوم التالي ذهبت لأقيس ضغطي فوجدته (130 على 85).

- أرجوكم ما هي هذه الحبة التي توضع تحت اللسان؟

- وهل صحيح أنها خطرة, وتسبب الإغماء ولا تصلح لحالتي؟

- ماذا أفعل فيما لو ارتفع ضغطي160 على 100؟ وكيف أتصرف؟

علمًا أني أستخدم الكونكور كور بمعدل مرتين يوميًا, كما أستخدم كبسولات الثوم, والأوميجا 3 للدهون الثلاثية والكوليسترول والضغط.

جزاكم الله خيرًا, ونفع بكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو فهد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

أولاً: يجب أن تعلم أن كل الناس يصابون بالصداع, وعندما يصابون بالصداع فإن ما يحدث من توتر عندهم يسبب ارتفاعًا بسيطًا للضغط, وهذا في معظم الأحوال, وعلى الأكثر لا يكون ارتفاع الضغط هو السبب في الصداع, خاصة إذا كان مرتفعًا بشكل بسيط, كما هو عندك.

وكما تعلم فإن الضغط يتأثر كثيرًا بما نأكل, وبالجهد, والتعب, والتوتر, والجوع, والرياضة تؤثر على قياسات الضغط, وفي الصباح يكون الضغط أعلى منه في المساء, وأثناء النوم.

ولذا يجب أن تأخذ الضغط عندما تكون مرتاحًا لمدة نصف ساعة, ويفضل في البيت إن أمكن, وتكون جالسًا ومقياس الضغط على مستوى القلب, وتتجنب قياس الضغط وأنت متوتر, أو مرهقًا, أو بعد صعود الدرج, أو في الجوع.

وأما الحبة التي تحت اللسان فهي تعطى لمن عنده ذبحة صدرية - أي آلام من تضيق الشرايين - ومعظم مرضى القلب الذين يعانون من آلام الصدر بسبب نقص التروية يتم إعطاؤهم هذه الحبوب ليتناولها أثناء نوبة آلام الصدر, وهي تؤدي إلى توسع الشرايين التي تزيد من ضخ الدم إلى القلب, وبالتالي يمكن أن تعالج الذبحة الصدرية, أي أن ملايين الناس يتناولون هذا الدواء دون مشاكل, ويستخدمه معظم هؤلاء المرضى دون أي أعراض, أو مع أعراض جانبية خفيفة.

في حالات نادرة جدًّا يمكن أن تسبب انخفاضًا في الضغط, خاصة من عنده جلطة في القلب, وهذا نادر جدًّا.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً