الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعراض السكر ظاهرة على زوجي .. فما التغذية المناسبة له؟
رقم الإستشارة: 2145800

5423 0 398

السؤال

زوجي عمره 40 سنة، وأريد معرفة إن كان عنده سكر، أم لا؟ علما أنه لا يريد أن يحلل، ويرفض أنه يذهب للدكتور.

أنا أشك أنه مصاب بالسكر، لأن الأعراض التي ألاحظها عليه من أعراض زيادة السكر، العطش، وجفاف الفم، ودخول الحمام المتكرر، والعرق الكثير بعد كل وجبة، والشعور بالنوم.

أريد أن أعرف إذا كان هناك طريقة تغذية معينة أقوم بها من غير أن يعرف؛ لأنه يرفض الذهاب إلى الدكتور، وللمعلومة وزنه 110 كيلو، ويشرب السجائر بكثرة.

أرجو الرد في أقرب وقت.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نفين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

طبعا بداية أنا أحييك على حرصك، واهتمامك بزوجك، وحالته الصحية، وأوجه كلامي للأخ الفاضل الزوج مباشرة؛ لأنك سوف تطبعي الاستشارة، وتقدميها هدية لزوجك فلا يعقل أن تبدئي خطة علاج دون أن يقتنع بداية أننا كلنا مأمورون بالتداوي فقد قال المعصوم صلوات ربي وسلامه عليه: «تَدَاوَوْا عِبَادَ اللَّهِ، فَإِنَّ اللَّهَ لَمْ يَضَعْ دَاءً إِلَّا وَضَعَ مَعَهُ شِفَاءً إِلَّا الْهَرَمَ» رواه ابن ماجة وأحمد وغيرهما.

أخي الفاضل الزوج:

الفحص الطبي للأشخاص الذين وصلوا سن الأربعين من الأمور المهمة في حياة الناس، وهذا الفحص يجب أن تكون صائما من الليل لمدة 12 ساعة لفحص السكر، والكوليستيرول ووظائف الكلى، ووظائف الكبد، وأملاح الدم كلها في عينة دم واحدة، ويمكن فحص وظائف الغدة الدرقية، وصورة دم كاملة مع تحليل بول أيضا.

لماذا هذا كله؛ لأن بعض الأمراض مثل السكر، وارتفاع الكوليستيرول لا تشعر معها بصداع، ولا مغص في البطن، ولكنها تؤثر في الشرايين تأثيرا مباشرا، وهذا يؤثر على وظائف الكلى، والعين والأطراف العصبية، والحالة الجنسية، وبالتالي الوقاية خير من العلاج.

خصوصا أخي الكريم أنك من خلال رسالة الفاضلة زوجتك مدخن، ووزنك زائد، وفي كلتا الحالتين تحتاج إلى إرادة وعزيمة قويتين للتخلص من التدخين، ونحن مقبلون على شهر رمضان الكريم وفيه تقوى الإرادة في النهار، فأكملها بإرادة قوية في الليل بنية خالصة، وسوف يعينك الله على ذلك.

وعلاج السكر في مراحله الأولى إن وجد بسيط جدا، وهو يعتمد على أقراص منشطة للإنسولين الداخلي فهو منظم للسكر، ويعطي نتائج هائلة في تنظيم السكر، ومعه يختفي العطش، والبول الكثير، وتتجنب مشاكل السكر التي سوف تحدث لا محالة إذا لم تبدأ هذه الخطوة المهمة، وربما يكون الموضوع مجرد التهابات في المسالك البولية من خلال تحليل البول، وتختفي الأعراض مع العلاج.

وإنقاص الوزن يحتاج إلى الإكثار من السلطات، والخضار المطبوخ، والابتعاد عن الحلويات، والنشويات قدر المستطاع، وبالتالي ينقص الوزن، وينتظم السكر، وينخفض الكوليستيرول بضربة واحدة.

والبداية بالخضار المطبوخ، والسلطات وزيت الزيتون والخبز الأسمر، والرياضة خصوصا المشي، وأكل التفاح والبرتقال والبعد عن الفاكهة الحلوة ذات السكر المرتفع، والبعد عن الشيكولاتة، ومشروبات الطاقة، والاجتهاد في ترك التدخين؛ لأن له تأثير مثل السكر على الحالة الجنسية أيضا، والبعد عن الدهون، والقشريات البحرية إنما السمك العادي المشوي جيدا.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً