صدمة فى الرأس أثرت على الرقبة .. ما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صدمة فى الرأس أثرت على الرقبة .. ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2146328

10456 0 371

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اصطدمت بالجدار أثناء لعب "بنج بونج" نتيجة تزحلق, واصطدم رأسي - أعلى الجبهة, أو أول جزء من الشعر - بقوة بالجدار, ولحظة الاصطدام بالجدار اسودت الرؤية, ثم عادت في نفس اللحظة, ولم يحدث إغماء, أو أي تورم, أو ألم في نفس المنطقة, وفي صباح اليوم التالي شعرت بألم في الرقبة في العمود الفقري, وما زال مستمرًّا حتى الآن, والحمد لله يمكنني تحريك رقبتي بشكل طبيعي, ولكن مع وجود ألم ثابت في الرقبة, واليوم هو اليوم الرابع بعد هذه الحادثة.
سؤالي هو: هل الصدمة في هذه المنطقة من الرأس يمكن أن تؤثر على شيء في المخ؟
وما علاج الآلام التي ظهرت في الرقبة؟
مع العلم أنني أمارس رياضة كمال الأجسام.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

نشكرك كثيرًا على تواصلك مع إسلام ويب، ونسأل الله لك العافية والشفاء, والتوفيق والسداد.

نقول لك: الحمد لله تعالى على سلامتك، وهذه - إن شاء الله تعالى - إصابة بسيطة، ويعرف أن مثل هذه الإصابات التي تحدث في الرأس قد تؤدي إلى ارتجاجات بسيطة في الدماغ، وأعتقد أن هذا هو الذي حدث لك، فتعثر الرؤية في تلك اللحظة هو ناتج من هذا الارتجاج، والحمد لله تعالى أنك لم تفقد الوعي, ولم تكن هناك تبعات سلبية أخرى.

من المعروف أن الإصابات الدماغية, أو الإصابات التي تحدث في الجمجمة يجب أن لا يتجاهلها الإنسان، وفي ذات الوقت نقول: إنه في مثل عمرك وبفضل من الله تعالى فإن مقاومة الرأس لهذه الصدمات قوية جدًا، بمعنى أن الآثار السلبية - مثل: النزيف الدماغي وغيره - نادرة الحدوث جدًا.

أما بالنسبة لكبار السن أو الذين يعانون من مرض السكر مثلًا فهناك خطورة حقيقية, وحتى أن النزيف الدماغي قد يحدث في بعض الأحيان في أوقات متأخرة.

أرجو أن تطمئن تمامًا، ولمزيد من الاطمئنان أعتقد أنه ربما يكون من الأفضل أن تعرض نفسك على الطبيب, وتقوم بإجراء صورة عادية للرأس وللرقبة, هذا لمجرد الاطمئنان, وأنا على ثقة وعلى يقين تام - إن شاء الله تعالى - أن هذا الأمر محدود جدًا, وقد انتهى في وقته, وما بقي لديك الآن هو الأثر النفسي.

أما الآلام التي تحس بها في الرقبة فهي: نتاج طبيعي لحركة الانشداد العضلي الشديدة التي حدثت في تلك اللحظة, وربما يكون حدث نوع من التمزق العضلي البسيط جدًا في منطقة الرقبة؛ حيث إن الأربطة والموصلات العضلية كثيرة جدًا في هذه المنطقة، فهي منطقة بها كثافة, ومساحة كبيرة جدًا, والعظام هنا وهناك, ويعرف أن العضلات موصلة بأربطة كثيرة جدًا للعظام, وحين يحدث الاهتزاز والارتجاج يحصل نوع من التمزق البسيط جدًا, وليس أي أثر سلبي, لكن قد يحس الإنسان بشيء من الآلام فقط.

من وجهة نظري: قابل الطبيب, وإن لم تستطع ذلك, فخذ قسطًا من الراحة, وتناول البندول بمعدل حبتين صباحًا ومساء لمدة يومين، ولا تجهد نفسك, ولا تكثر من حركة الرقبة, خاصة الحركات السريعة، هذا هو الذي أود أن أنصحك به, لكن الحالة مطمئنة جدًا, وأتمنى أن يكون الشرح الذي ذكرته لك وافيًا ومفيدًا.

بارك الله فيك, وجزاك الله خيرًا ونسأل الله لك العافية والشفاء, والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: