الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جنيني أكبر من عمره بأسبوع، فهل هذا أمر طبيعي؟
رقم الإستشارة: 2146392

45449 0 419

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في البداية: عندي استفساران, وأرغب أن ترد عليها الطبيبة.

أنا - ولله الحمد - حامل، ولكن حملي غريب قليلاً، وآخر دورة كانت 6-7-1433، توافق 27- may- 2012، تابعت التبويض, وكانت الإباضة عندي يوم 20-7-1433، يوافق 10-june-2012، وهو اليوم الوحيد الذي تم فيه الجماع - يوم الحمل- فحللت تحليلاً منزليًا قبل الدورة بخمسة أيام وبان لي خطان، وحللت هرمون الحمل وطلعت نسبته 23، وأعدته قبل موعد الدورة بثلاثة أيام وكان 126، وقد راجعت الطبيبة أمس, وقالت لي: يا بنتي: حسابك غير متوافق مع حملك وتحاليل الهرمون نهائيًا، وظهرت نتيجة الحمل قبل موعد الدورة بفترة، وعملت لي سونارًا, وقالت لي: الجنين أكبر من عمره بأسبوع!

قالت لي: لا تخافي, فالأمر عادي, وسأحسب لك الحساب العادي, وليس حساب السونار! وقالت لي أيضًا: يوجد كيس ثانٍ, أو نفرة بعيدة عن الجنين طولها 1 سم! وبصراحة لا أدري هل من الممكن أن يكون جنينًا آخر أم مجرد كيس - كما قالت الطبيبة -؟ وللعلم فأنا قد أخذت كلوميد من اليوم الثاني للدورة لمدة أربعة أيام حبتين كل يوم.

أفيدوني وأريحوني، واللهِ بأني أشعر بالقلق عندما أتذكر أن الجنين أكبر من عمره.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ doshi حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ما شاء الله - أختي الفاضلة - فأنت تلاحقين البويضة خطوة خطوة، وهذا ما يسره لنا الله سبحانه وتعالى, وعرفناه بالعلم من معرفة يوم التبويض، ثم تحليل الحمل سواء في البول، أو الدم، وهذا أيضًا من كرم الله، فالحمد الله على ذلك.

المفروض أن تأتي الدورة التالية لو كانت دورتك منتظمة يوم 25 يونيو، ولم تأتِ بالطبع بسبب الحمل، وبالتالي فإن حساب عمر الجنين يحسب من أول يوم في الدورة، ولمدة 40 أسبوعًا (+ أو -) 7 أيام.

بالتالي - أختي الكريمة -: لا داعي للقلق بخصوص الفرق البسيط في حجم كيس الجنين عن عمره بالسونار، خصوصًا أن حجمه بالسونار أكبر من عمره بالدورة بأسبوع؛ لأن الفرق بالسونار من الممكن أن يكون من أسبوع إلى أسبوعين، خصوصًا في بداية الحمل.

لا داعي للقلق نهائيًا, وما عليك إلا أن تتابعي بالسونار لمعرفة مصير الكيس الآخر, الذي من الممكن أن يكون كيس حملٍ ثانٍ، أو كيسًا فارغًا نظرًا لاستخدامك المنشطات خلال شهر الحمل، فهدئي من روعك، فالراحة النفسية والجسدية مهمة جدًا للحامل، والمتابعة مع طبيبتك.

رزقك الله بالذرية الصالحة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً