الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من وجود حبوب في مقدمة شعري ووسطه، وتساقط الشعر فيها.
رقم الإستشارة: 2146946

36189 0 521

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منذ سنين وأنا أعاني من ظهور حبوب في فروة الرأس، والمشكلة أنها تتركز في مقدمة الرأس والوسط، ويتساقط شعري بشكل كلي في هاتين المنطقتين، ويعاود النمو بعد فترة قصيرة بنفسه، أي بدون علاج، هذه الحبوب تسبب لي حكة، وأكشطها، وأشعر فيها برطوبة، وفي بعض الأحيان أرى مسحة دم بسيطة على إصبعي عندما ألمس الحبوب، ودائما ما أشعر بحرارة في فروة الشعر.

كما أن عندي عادة نتف الشعر، ولكنها ظهرت بعد المرض لا قبله، وعندما أنتف الشعرة طبعا أشعر بضعفها الشديد، وذهبت للعلاج أربع مرات عند الأخصائيين، الطبيبة الأولى قالت: بأنها حالة نفسية، ولم تصف لي أية أدوية، على أساس أن العلاج سيكون عند الطبيب النفساني، والثانية: وصفت لي شامبو، وأمبولات، وبخاخ، وفيتامين، ولا أذكر اسم أي واحد منهم.

أما الثالثة: وصفت لي نفس الأدوية باختلاف أسمائها، أي نوعيتها، وطبعا لم أشعر بأي تحسن، أما الرابعة: فقد وصفت لي أدوية لم أجدها لا في بلدنا، ولا في البلد المجاور، وتركت مراجعة الأطباء.

أشعر بأن الأطباء يعالجون النتيجة ولا يعالجون السبب، حيث كما ذكرت بأن شعري يتساقط ويظهر من تلقاء نفسه، فلماذا يتم وصف بخاخ لنمو الشعر؟! وقبل المشكلة كان شعري كثيفا جدا، وقويا وطويلا، ولكنه الآن أصبح ضعيفا، وخفيفا، ولكنه لازال طويلا، ويقترب طوله من نهاية الظهر، هو يطول نعم، ولكن أماكن تواجد المرض – مقدمة الشعر ووسطه - عندما يتساقط الشعر فيها ويظهر مرة أخرى، فإن طوله يكون بطول إصبع اليد، أو أطول قليلا، أو أقصر قليلا، ثم يعاود بالتساقط مرة أخرى، ولا يطول مع باقي الشعر بتاتا.

سؤالي هو: ما هي أفضل الأدوية التي يمكنني استخدامها في حالتي،؟سواء كانت شامبو، أو فيتامين، مع مراعاة عدم تسببها لزيادة الوزن، ومن أمبولات، أو أي شيء آخر يمكنني استخدامه؟ ما وصفكم الدقيق لحالتي؟ هل هو التهاب جذور أو بصيلات الشعر؟

أحب أن أذكر شيئا، وهو أنه قبل المشكلة، كنت قد استخدمت التمليس العادي لشعري، ولكن لم تظهر المشكلة إلا بعد فترة من التمليس، حيث أني لم أشعر بارتباط المشكلة به.

وشكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم يوسف حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

أتصور أنك تعانين من بعض المشكلات المتداخلة، والمتعلقة ببصيلات الشعر، وكذلك بنموه، وبالنسبة للمشكلة الأولى، والمتعلقة بالظهور المتكرر للحبوب في فروة الرأس، وبالأخص في المقدمة والوسط، هذه المشكلة تسمى علمياً التهاب بصيلات الشعر، أو الالتهاب الجريبي بفروة الرأس Scalp folliculitis ، وله أنواع متعددة، والنوع الذي تعانين منه من الأنواع البسيطة - والحمد لله -، لأنه لا يسبب ندبا، أو ضمورا بالجلد، أو ببصيلات الشعر في الفروة، ويعاود الشعر النمو مرة أخرى، وعادة ما يكون سبب ظهور هذا النوع من الالتهاب ببصيلات الشعر الذي تعانين منه، بعض أنواع البكتيريا، أو الخمائر، أو الطفيليات.

وأنصحك باستعمال الشامبوهات العادية اللطيفة، أو الأنواع التي تحتوي على مضادات الفطريات، مثل: Ketoconazole or ciclopirox، بصورة متكررة حسب الحاجة، للإبقاء على فروة الرأس نظيفة، وصحية باستمرار، ويمكنك أيضا استخدام Conditioners لترطيب الشعر، كما يمكنك استخدام كريمات المضادات الحيوية، مثل: Muprocin cream or Fusidic acid gel عند ظهور الحبوب، ويمكن إضافة كريم Hydrocortisone1% لعدة أيام إذا كانت الحبوب مصحوبة بحكة.

وتوجد بعض العلاجات الأكثر تعقيدا، ولكن استخدامها يكون في الحالات الأكثر شدة، وعلى حسب تقييم الطبيب.

أما بالنسبة لمشكلة نتف الشعر من أماكن محددة بفروة الشعر: فهي من المشكلات التي تحتاج إلى تقييم نفسي للمساعدة على التخلص من هذه العادة.

التمليس يؤدي إلى تكسر الشعر، وبالأخص في المنطقة الأمامية، وبالتالي يكون الشعر في هذه المنطقة أقصر من الأماكن المحيطة به، وربما احتاج لمدة طويلة للوصول إلى طول الشعر العادي.

وأخيرا بالنسبة لشكواك من أن الشعر وبالأخص في المنطقة الأمامية أصبح ضعيفا، وخفيفا، وربما تكون فروة الرأس أكثر وضوحا في هذه المنطقة، بالإضافة إلى المشكلات السابق ذكرها، وبالأخص نتف الشعر، وعمل التمليس المتكرر، يمكن أن يكون ذلك بداية صلع وراثي، وهذا علاجه الرئيس هو استخدام مستحضر Topical minoxidil 2% لمدة مناسبة.

ونصيحتي هي: أن تقومي بزيارة طبيب جلدي متخصص، مشهود له بالكفاءة، لتقييم الحالة إكلينيكيا، وربما إجراء بعض الفحوصات المعملية لتقييم صورة الدم الكاملة وكيمياء الدم، وكذلك تقييم عمل الغدة الدرقية، وبعض الفحوصات الهرمونية الأخرى، وأيضا يمكن عمل بعض فحوصات الأشعة، والرنين المغناطيسي حسب الحاجة للتأكد من عدم وجود سبب آخر لتساقط الشعر، وتقييم صحتك العامة، وكذلك مناقشة العلاجات المتاحة، سواء كانت موضعية، أو بالفم، ومدة استخدامها، و النتيجة المرجوة منها، وكذلك آثارها الجانبية.

والله ولي التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً