الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخشى أن أكون مصابة بالإيدز فكيف أعرف ذلك؟
رقم الإستشارة: 2148400

19913 0 345

السؤال

السلام عليكم..

كنت متزوجة من قريب لي، منذ حوالي 7 سنوات، وانفصلنا، ولم ننجب.

ثم تزوجت من مصري يعمل في السعودية، وسافرت للإقامة معه هناك، وقمت بعمل تحليل الفيروسات المطلوبة للسفر، وكان هذا في عام 2005، ولكني لست متأكدة من ماهية تلك التحليلات بالضبط، وهل كان من ضمنها تحليل الإيدز أم لا؟

وقد أنجبت في السعودية طفلان توأمان، عمرهما الآن حوالي 5 سنوات، وهذا بالحقن المجهري، ثم أنجبت من أكثر من عام طفل ثالث بشكل طبيعي.

والمشكلة أنني سمعت أخبارا من مصر تقول: بأن طليقي السابق مصاب بالإيدز، لذا تملكني الخوف الشديد على نفسي، وزوجي، وأبنائي، وتملكتني الوساوس بخصوص أي مرض نصاب به من أن يكون عرض من أعراض الإيدز.

لذا أستحلفكم بالله المشورة.
وشكرا

ملحوظة: لا أستطيع أبلاغ زوجي بتلك الوساوس.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ خلود حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في البداية هناك احتمالان:

الأول: هو أن الزوج السابق غير مصاب بمرض الإيدز، وبالتالي لا تكون هناك أي مشكلة.

والاحتمال الثاني: هو أنه مصاب فعلا بالإيدز، وعندها سيكون المرض قد انتقل إليكٍ بالفعل من خلال الممارسة الجنسية قبل الطلاق، وبالتالي عند عمل التحاليل قبل السفر حتماً كان سيظهر في التحليل، لأنني أعتقد بأنه قد مرت شهورا عديدة بين الطلاق وبين وقت إجراء التحاليل، أي أنه كان سيظهر المرض مؤكداً في التحاليل، لأنه من المؤكد بأنهم قد أجروا لك تحليل الإيدز قبل السفر.

وكذلك عند إجراء عملية الحقن المجهري، يكون أيضاً من التحاليل الروتينية عمل تحليل الإيدز، وفيروسات الكبد.

ولذلك أرى بأنه لا داع للقلق، ولا أعتقد بأنه تم انتقال المرض إليك - هذا إذا سلمنا بإصابة الزوج السابق -، وبالتالي فإنه يتوجب عليك غلق هذا الملف، وترك الوساوس، وعدم إخبار الزوج بهذا الأمر.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً