هل سلام وتقبيل وجه مريض بالفيروس سي مُعْدٍ - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل سلام وتقبيل وجه مريض بالفيروس سي مُعْدٍ؟
رقم الإستشارة: 2150014

28897 0 473

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

قابلتُ صديقا لي مصابا بفيروس سي، وسلمت عليه وقبَّلته في الخدين يمينًا ويسارًا، وكان حالقًا لحيته حديثا جدًّا قبل مقابلته بدقائق، وتوجد بعض جروح على وجه تبدو حديثة جدًّا، ولم ألاحظ ذلك إلا بعد السلام، وكنت حالقًا لحيتي حديثا منذ يوم، وكان في أصابع يدي من الداخل ناحية الملمس جروح صغيرة منذ يوم أيضًا، فهل هناك احتمال - ولو ضعيفًا - لانتقال الفيروس لي؟ ولو فرضنا أن دماءً جاءتْ من وجهه على وجهي ثم مَسحتُ بأصابع يدي المجروحة وجهي بعدها، فهل ممكن انتقال الفيروس بهذه الطريقة؟ وهل أقوم بالتحليل؟ ومتي الوقت المناسب؟

شكرًا للرد وآسف على الإطالة، وجزاكم الله خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد رمضان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن طرق العدوى بفيروس سي هي الدم الملوث بالفيروسات إذا نقل دون أن يتم فحصه، والوخز بالإبر الملوثة والحقن المشتركة خصوصًا في حالة المتعاطين للأدوية المخدرة.

أما ما ذكرتَ فمن الصعب حدوث العدوى بهذه الطريقة، وفرصة العدوى تكادُ تكونُ معدومة، وليس كل مريضٍ بالفيروس مُعدي، ففي كثير من الحالات لا تَجد عند المريض إلا الأجسام المضادة، والعد النوعي للفيروس يكون طبيعيًا، وزيادة في الاطمئنان فإن فرص العدوى من الاتصال الجنسي بالزوجة المصابة - أو الزوج المصاب - قليلة جدًّا، كذلك الطفل المولود لأم مصابة أيضًا تكون النسبة قليلة جدًّا، فلا داعى للقلق.

وفترة الحضانة - وهي الفترة من لحظة دخول الفيروس الدم وحتى حدوث الأعراض - تمتد من 14 يوم إلى 180 يوم والمتوسط 45 يوم، وهي تعتمد على شدة الإصابة عند الشخص المصاب، وعلى قوة المناعة عند الشخص المتعرض للإصابة.

ويجب غسل الأيدي والوجه بالماء والمطهرات - إن وجدت - في حالة الشك، أو التعرض لحالة معدية مهما كانت، والجروح المعدية هي الجروح التي تَنزف دمًا جاريًا، أما الجروح المغلقة فمن الصعب حدوث العدوى فيها، والفحص المطلوب في حالة الشك هو ( HCV IG M ).

وفقك الله لما فيه الخير والعافية من داء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • احمد

    ربنا يشفي كل مريض امين يارب العالمين

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً