هل هذا الدواء يساعد في علاج نوبات الهلع - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هذا الدواء يساعد في علاج نوبات الهلع؟
رقم الإستشارة: 2150308

18117 0 457

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أريد رأيك لو سمحت بدواء بريستيك، وهو دواء مطور عن الافكسر، وليس افكسور اكس ار، اسمه بريستيك (desvenlafaxine).

هل يساعد في علاج نوبات الهلع والأعراض النفسوجسدية، المتمثلة بالصداع والدوخة وانتفاخ المعدة وغازات شديدة ، وشعور بأني مصاب بمرض عضوي؟ علماً بأنني سليم عضوياً بعد الفحص المطول.

هل هو أفضل من السبرليكس؟ علماً أني لدي تجربة مع السبراليكس، نجحت نجاحاً باهراً فقط لـ8 أشهر، بعدها لم يعد يفيدني أبداً.

ما هي جرعة البرستيك؟

وشكراً جزيلاً لكم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أيهم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

كما تعرف أن عقار (بريستيك) هو مجرد مركب تم تطويره من عقار (إفكسر)، والذي يعرف علميًا باسم (فلافكسين)، واتضح أن الـ (دسفلافاكسين) هو إفراز ثانوي للفلافكسين، ومن خلال هذا التطور تكون استفادة الجسم أسرع؛ لأن العملية الاستقلابية – أو ما يسمى بالتمثيل الأيضي – للدواء يكون قد تم اختصاره، وهذا بالطبع قد يزيد من فعالة المركب الدوائي.

الدسفلافاكسين والذي يعرف تجاريًا (بريستيك) هو دواء مضاد للاكتئاب النفسي، وفعاليته جيدة، وقد تم ترخيصه في أمريكا الشمالية منذ عام 2008م، لكن هنالك بعض التردد حول ترخيصه في الأسواق الأوروبية للدواء.

الدواء يفيد جدًّا في الأعراض النفسوجسدية، ويتطلب فقط الصبر عليه، وجرعة خمسين مليجرامًا يوميًا ربما تكون كافية جدًّا في مثل حالتك.

سيكون أيضًا من الجيد إذا دعمت البريستيك بعقار (دوجماتيل) والذي يعرف علميًا باسم (سلبرايد) هذا تحتاج تناوله لمدة بسيطة، والجرعة هي كبسولة واحدة (خمسون مليجرامًا) يتم تناولها يوميًا لمدة أسبوعين، بعد ذلك اجعلها كبسولة صباحًا ومساءً لمدة شهر، ثم كبسولة يوميًا لمدة شهر آخر، ثم توقف عن تناول الدوجماتيل، لكن استمر في تناول البريستيك.

الدوجماتيل له فعالية خاصة جدًّا في علاج الأعراض النفسوجسدية، خاصة الدوخة والأعراض المتعلقة بالجهاز الهضمي، أسأل الله تعالى أن ينفعك به.

لا تنس الجوانب العلاجية الأخرى، خاصة ممارسة الرياضة، تمارين الاسترخاء، التفكير الإيجابي، إدارة الوقت بصورة جيدة، والتواصل الاجتماعي والتطوير المهني، كلها مفيدة لتأكيد الذات وتنميتها وكمال الصحة النفسية بإذن الله تعالى.

نشكر لك ثقتك في هذا الموقع، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً