الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قلق واكتئاب ورهاب وأتناول (الكبتاجون).. فهل من بديل له؟
رقم الإستشارة: 2151416

24204 0 548

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا: أشكركم على الموقع، وأسأل الله أن يجعل ما تقدمونه في ميزان حسناتكم.

ثانيا: أنا شاب عمري 21 سنة، أعاني من التأتأة ظهرت في عمر 8 سنوات، وكان عندي مشاكل في الدراسة ومشاكل عائلية، وأصبحت لا أرغب بالخروج من المنزل، وأحيانا أستعد للذهاب وبعد ذلك أشعر بألم فلا أذهب.

وأعاني من الخوف الشديد أمام الناس وتلعثم وبرودة شديدة في الأطراف، وزيادة في النبض، وخفقان في القلب حرارة في البدن، كتمة وضعف تركيز، صداع، وتشوش في الرؤية، تعرق، ومثل الوخز في الصدر، وقلق وجفاف الفم، وتوتر، وعدم الراحة، وإذا أردت النوم تراودني الأفكار، وأعاني من خوف يدمرني أمام الآخرين أتذكر دائما الموقف السيئة في حياتي، ولا أنساها وفي بعض الأحيان أفكر بالانتحار، ولكن لا أستطيع؛ لأني أخاف الله لأمر آخر: أعاني من وساوس في الصلاة والوضوء، وأشياء كثيرة, واكتئاب, لا أعلم سببه, ولكن طوال الوقت وأنا أفكر.

أحياناً أرى موقفاً حصل لي، ولكنني أحس بأنني رأيته من قبل وازداد همي وتفكيري، ولجأت إلى الخمر والكبتجون والحشيش، وكان عمري ما يقارب 16 و17 وتركتها فترة، ومن قبل سنة رجعت للكبتجون بكل صراحة عادت الصداقات القديمة، فتحسنت حالتي المزاجية فترات، وبعد الإدمان لي ما يقارب 6 أشهر يوميا أستعمل الكبتاجون، وصرت أستخدمه بكثرة، يعني في اليوم ما يقارب خمس حبات إلى 6 أو 7وأنام نوما عميقا، ربما أنام يوما كاملا أو أكثر، وإذ صحوت من النوم أعاني من قلق واكتئاب، وأرجع للكبتجون صرت أسيرا له، ولو تركته ساعات يأتيني الرهاب، أو لا أدري الاكتئاب .. لا أعلم سببه فما الحل؟

هل توجد أدوية بنفس تأثير الكبتاجون؟ وليس له أضرار فلا أستطيع الذهاب للعيادات النفسية؛ لأنهم سيكثرون من طلب الزيارات, وحالتي المادية لا تسمح لي بجلسات كثيرة وغيره, فهل من حل؟ أفيدوني بعلاج فعال؟ وليس له أضرار؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ n b n حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإنك تعاني من قلق المخاوف الوسواسية مع وجود اكتئاب ثانوي، وعدم قدرتك على المواجهة هو جزء من المخاوف الذي يراودك، والمخاوف أيًّا كان نوعها – اجتماعية أو خوف من المرض أو خوف من الأشياء البسيطة أو خوف من المستقبل – هي المخاوف، ووجود الوساوس معها هذا ليس مستغربًا، لأنها كلها تنتمي إلى بوتقة واحدة.

أنت طلبت الحل وسألت عن الحل، وهذا أمر تُشكر عليه، فأنا أقول لك: الحل:
أولاً: يجب أن تتوقف عن المخدرات. نحن لا نتعامل معك أبدًا كإنسان فقد طريقه، نحن نتعامل معك كمريض، وتعاطي المخدرات في مثل حالتك حقيقة سوف يزيد من علتك وسوف يزيد من مرضك، ولا تجد لنفسك أي مبررات للتعاطي، ولا يوجد دواء يعادل (الكابتجون) لأن الكابتجون دواء انسمامي، ومهما ذُكر عنه أنه محسّن للمزاج وأنه منشط وأنه وأنه، هذا كله حقيقة فيه الكثير من اللغط، ومضاره كثيرة وعديدة ومعروفة، وهو البوابة التي من خلالها يدخل الإنسان إلى عالم التعاطي والإدمان الأخرى، وهذا يؤدي بالطبع إلى التدمير الكامل للجسد وللنفس ولكل شيء.

إذن اتخاذ قرار التوقف مهم، ويجب أن تكون جادًا في ذلك. وأنا أقول دائمًا للإخوة المتعاطين: أنتم مرضى، والمريض لا يُعالج إلا بواسطة الطبيب، وأنت – يا أخِي – ذكرت أنك لا تود الذهاب إلى الطبيب النفسي المختص نسبة لكثرة الزيارات، لا، هذه الزيارات حتى وإن كثُرتْ هي من أجل مصلحتك، وأنا أعرف أن المملكة العربية السعودية بها خدمات متميزة متوفرة في مستشفيات الأمل، وفي الرياض وفي جدة وفي الدمام.

فلا تحرم نفسك من نعمة العلاج، ولا تتخذ النكران كمبرر لأن تحرم نفسك من العلاج. أنت علاجك ليس دوائيًا في المقام الأول، علاجك هو علاج سلوكي استبصاري معرفي، وإذا لم تتوقف عن المخدر مهما بُذل معك من جُهدٍ في إعطائك للأدوية المضادة للمخاوف وللوساوس وللاكتئاب فأعتقد أنها لن تكون ذات جدوى.

أنا أنتظر رسالتك الثانية بعد أن تؤكد لي أنك قد توقفت عن التعاطي.

وللمزيد من الفائدة يمكنك مطالعة الاستشارات التالية حول علاج الوساوس في الصلاة والطهارة سلوكيا: 262448 - 262925 - 262925 - 261359 - 262267
بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، ونسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • رومانيا فيصل

    بصراحه يادكتور شكرا" عل اجابتك ولكن لم تعطيه مراده في الاجابه ياآخي الكريم لابد من مراجه العيادات النفسيه واتوقع بشكل كبير ان الدكتور راح يعطيك علاج اكتئاب
    بالنسبه لبديل الكبتاجون اتوقع مافيه لكن في علاج منشط اسمه كونسرتا
    يجي منه

  • المملكة المتحدة قول الحق

    الاكتئاب والخوف علاجه شي واحد استغفر في اليوم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً