الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما أسباب عدم وجود الرغبة الجنسية؟
رقم الإستشارة: 2151918

30818 0 471

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا متزوج ولي ولد وبنت، مشكلتي تتلخص في عدم وجود متعة جنسية مع الزوجة, يحدث انتصاب قوي، لكن دون وجود متعة, لا أشعر بأي لذة كما كنت أشعر بها من قبل, كنت أشعر بمثل اللسعات الكهربية تسري في جميع الجسم عند الإثارة والمتعة، ولكن الآن لا يوجد شيء أبداً! زد على هذا وجود قطع صفراء جامدة تخرج مع المني عند قذفه, المني يخرج بصورته الطبيعية، ومن ضمنها مثل الماء يخرج مع القذف.

حاولت أن أستعيد متعتي الجنسية، ولكن دون جدوى, فهل ترى أن البروستاتا قد تكون هي المسؤولة عن هذا الفقدان المؤلم والمزعج الذي أثر على نفسيتي؟ حتى أني أحاول الابتعاد عن زوجتي؛ لأن المعاشرة معها لا طعم لها ولا لون، مجرد انتصاب من دون متعة ورغبة، حتى عند القذف لا أشعر بمتعة، كأن المني ينزل في الداخل ومن ثم يخرج!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

ففي مثل تلك الحالات تكون هناك أسباب نفسية وأخرى عضوية، ولكن يجب في البداية استبعاد الجانب العضوي قبل الحكم والقول بأن الأمر نفسي فقط، والأسباب العضوية مختلفة، منها تناول أدوية بصورة مستمرة، خاصة ما يتعلق بالأعصاب والأدوية النفسية، وكذلك التهاب البروستاتا وما له من تأثير سلبي على الرغبة والمتعة أثناء القذف، ووجود قطع صفراء قد يعني هذا الأمر، وللتأكد عليك بعمل تحليل ومزرعة لسائل البروستاتا، وإن كانت هناك صعوبة فيمكن عمل تحليل ومزرعة للسائل المنوي، مع عمل بعض تحاليل الهرمونات وهي:
- testosterone
- prolactin

مع بيان هل تعاني من أي مشاكل مرضية أخرى؟ مثل مشاكل البول أو المثانة، وما نوع العلاج الذي تتناوله؟ مع بيان الحالة النفسية مع الزوجة في البيت وحال العمل، وهل هناك مشاكل نفسية أو اجتماعية تعاني منها؟ وأخيراً هل تناولت أي أدوية لعلاج هذا الأمر أم لا؟

ومرحبا بك للتواصل معنا لتوضيح أي تساؤلات، والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً