الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تناولت دواء لتنظيم الهرمونات .. هل سيكبر حجم صدري أم لا؟
رقم الإستشارة: 2152208

33455 0 599

السؤال

السلام عليكم

أولا: أشكركم على موقعكم الرائع، والذي استفدت منه حقا، جعله الله في موازين حسناتكم.

أنا عندي مشكلة أنه عندما كان عمري 13 سنة جائتني الدورة، وكانت غير منتظمة نهائيا، وكنت أعاني من السمنة وقتها لذلك أعتقد أنها لم تكن منتظمة بسبب سمنتي، ولكن الآن أصبح عمري 17 سنة، ولم تنتظم مع أني قد أنزلت وزني؛
لذلك أنا أعاني من صغر حجم الصدر.

أنا أعلم أنه من الممكن أن يكون صغر حجم صدري بسبب الوراثة مع أن أمي وأخواتي صدورهم كبيرة، لكن أعتقد أنه بسبب عدم انتظام الدورة أي أن هناك عدم انتظام بالهرمونات.

وهذا السبب الأكبر لعدم كبر الصدر لدي بسبب اضطراب في الهرمونات المسؤولة عن الصدر.

السؤال هنا: أني أخذت حبوب منظمة للهرمونات، هل سيكبر حجم صدري؟ وهل سيصبح بحجمه الطبيعي؟ بما أنني نظمت هرموناتي، أم أنه فات الآوان ليكبر صدري، وكان يجب أن آخد الحبوب المنظمة للهرمونات عندما كنت في سن البلوغ حتى يكبر مع نموّي؟ أقصد أنه فات الآوان على تكبير الصدر، وبقاءه كبيرا حتى بعد توقفي عن الحبوب.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ وفاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

نرد لك الشكر بمثله, ونسأل الله العلي القدير أن يوفق الجميع لكل ما يحب ويرضى دائما.

إن نمو الثدي يبدأ مبكرا, وحتى قبل نزول الدورة الشهرية, لكنه لا يكتمل تماما إلا بعد بلوغ الفتاة عمر 16 سنة, فحينها يصل إلى الحجم النهائي الناضج.

وطالما أن الدورة الشهرية قد نزلت والبلوغ قد حدث عندك بالفترة الطبيعية المتوقعة, فهنا لا يكون لتأثير الهرمونات دور في صغر حجم الثدي عندك, وإلا لما كان قد اكتمل البلوغ ولا نزلت الدورة.

وحتى إن كانت الدورة غير منتظمة بعد البلوغ, فإن النقص لن يكون في هرمون (الاستروجين ), وهو الهرمون المسؤول عن نمو نسيج الثدي, بل يكون بسبب عدم حدوث الإباضة, وعدم الإباضة يحدث عند غالبية الفتيات بعد البلوغ, بما فيهن ذوات الثدي الكبير.

وأتفهم قلقك يا ابنتي, كما أتفهم حيرتك لكونك لست مثل والدتك وأخواتك, لكن الوراثة لا تأتي فقط عن طريق الأم, بل تأتي أيضا من الخالات والعمات والجدات, بل وتأتي من الأجيال البعيدة السابقة.

عزيزتي: إن مرت ثلاث سنوات على البلوغ, وما تزال الدورة غير منتظمة فيجب أن يتم تنظيمها, (لكن بعد عمل تصوير تلفزيوني للرحم والمبيضين وكذلك عمل تحاليل هرمونية أساسية), ولا يجوز ترك الدورة غير منتظمة, حتى لو كنت فتاة غير متزوجة, لأن عدم انتظامها وخاصة تباعدها, قد يؤثر على خلايا بطانة الرحم –لا قدر الله إذا استمر لفترة طويلة.

وحتى لو تم تناول علاج لتنظيم الدورة, فليس من المتوقع أن يزداد حجم الثدي عندك, ولو حدث ولاحظت بعض الزيادة في الحجم, فإنها ستكون عابرة ومؤقتة وناتجة عن زيادة حبس الماء في الجسم, وسيعود الحجم إلى طبيعته بعد إيقاف المنظم.

أنصحك أن تقبلي نفسك على ما هي عليه, وأن تنظري إلى الصفات الجميلة الأخرى التي حباك الله عز وجل بها, وأن تفكري في نعم الله الكثيرة, وأهمها نعمة الصحة والعافية والتي أتمنى دوامها عليك إن شاء الله.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • رومانيا أم أسامة

    أؤكد لك عزيزتي الآنسة وفاء، بعد الزواج والإنجاب، سيزيد حجم الثديين، ترقبي ذلك

  • رومانيا نوره محمد

    التوازن أفضل فكبر الصدر ليس مطلب وإنما من الانوثه أن تكوني ظاهرك جميل فاحمدي الله على نعمه .

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً