الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف تتصرف المعلمة إذا صدر عن طالبة سلوكا غير مؤدب؟
رقم الإستشارة: 2152412

9592 0 514

السؤال

أسعد الله صباحكم بكل خير..

أنا طالبة جامعية، - وبإذن الله - سأكون أخصائية اجتماعية، لدي سؤال: كيف تتعامل مع المواقف الصعبة، كهذا الموقف؟

هناك طالبات صعوبات التعلم يدرسن في قاعة المصادر، وجاءت طالبة من طالبات الصعوبات بعد انتهاء الحصة، وقالت لمعلمة كانت تجلس في قاعة المصادر باعتبارها معلمة حاسوب متدربة، قالت لها: لماذا تنظرين إلينا بنظرات، أنت حقيرة، وإياك أن تنظري لنا مرة ثانية، اندهشت المعلمة من سلوك الطالبة، ولم ترد عليها المعلمة بأي كلمة.

سؤالي هو: ما هو السلوك الذي كان من المفترض أن تسلكه؟ وكيف تتصرف في حالة قدوم الطالبة مرة أخرى والتأكيد بأنها مصرة على موقفها، وتقول للمعلمة أمام الطالبات أنت حقيرة للمرة الثانية؟

أتمنى أن تفيدوني، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سمية حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

شكرا لك على الكتابة إلينا، - وإن شاء الله - تخرج موفق، لتحملي عنا جزءا من هذه المسؤوليات الكثيرة.

واطمئني، فمع الممارسة ستتعلمين كيف تتعاملين مع مثل هذه المواقف الصعبة.

ويمكن للمعلمة هنا أن لا تأخذ هذا "الهجوم" بشكل شخصي، وإلا فستدخل في قيل وقال، وترتفع الأصوات، ولا ينتهي هذا الموقف، بينما الأفضل أن تتحلى بالصبر والهدوء.

وهنا ظهرت خبرة المعلمة في التدريب والحكمة في التصرف، والغالب أن الطالبة ولسبب ما عندها مشكلتها الخاصة، سواء تعلقت باحتياجاتها الخاصة، أو بظروفها النفسية والاجتماعية، والمعلمة تريد أن تهدئ الجو، وتضعه تحت السيطرة كي لا يستفحل.

ويمكنها مثلا أن تدعو الطالبة إلى مكتب جانبي، وتسألها ما هو الموضوع؟ وكيف يمكنها أن تساعدها؟ وإذا أصرت الطالبة على أن تحتج على نظرة المعلمة إليها، فيمكن للمعلمة أن تشرح موقفها بأنها إن بدت وكأنها تنظر للطالبة، فإنه لم يكن هذا ما أرادت فعله.

وطبعا إذا كانت الطالبة في حالة غضب، فليس من الحكمة التصدي لها بشكل مباشر، وإنما محاولة نزع الفتيل عن طريق التحلي بالصبر والهدوء.

ولكن النقطة الهامة في سؤالك: هو كيف ستتدربين على التصرف الأفضل في مثل هذه المواقف؟

والجواب هو: أن هذا سيأتي من خلال الخبرة والممارسة والتدريب بعد التخرج، فليس هناك أفضل من الممارسة والتجريب العملي.

وفقك الله، وجعلك من المتفوقات الواثقات، ونفع الله بك.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً