الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرضاعة والتغذية السليمة للأم والطفل
رقم الإستشارة: 2152694

13321 0 428

السؤال

السلام عليكم.

أنا أم عمري (25) سنة، بدون سوابق مرضية، حديثة الولادة منذ (22) يوماً، رزقني الله بتوأم -ولله الحمد- أولادي برغم أني أرضعهما من الثدي، لكنهما لا يتوقفان عن الصراخ والبكاء، وبعد استشارة الطبيب نصحني -بعدما وصف لي دواء ضد مغص الأمعاء- بأن أمتنع عن كثير من الأطعمة، كالعنب والتفاح والعدس، فأصبحت أعاني من الأنيميا، وكل عائلتي لاحظت هذا، فهل أمتنع عن كل هذه الأطعمة؟

أنتظر توجيهاتكم ونصائحكم القيمة، وما هي التغذية والفاكهة تنفعني وتنفع التوأم بدون أن تسبب لي ولهما أي أعراض؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مباركة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فالرضاعة الطبيعية للأطفال -خصوصاً في الستة شهور الأولى- في غاية الأهمية؛ لأن مكونات حليب الأم الذي صنعه وأبدعه الخالق جل وعلا لا يضاهيه أي حليب آخر، وشركات الألبان حينما تروج لمنتجاتها تقول أن حليب الشركة قريب جداً لحليب الأم.

وبارك الله لك في توأمك، وأعانك على تربيتهما وتنشئتهم تربية صالحة، ولإرضاع التوأم يجب أن يرضع كل طفل من الثديين، بمعنى إذا رضع طفل من ثدي فيجب في المرة القادمة أن يرضع من الثدي الآخر، ولكني أعتقد أنك لن تقدري على رضاعتهما فقط من صدرك، لذلك عليك بإرضاع الطفل من صدرك أولاً ثم إعطاءه رضعة تكميلية من حليب مناسب بعد ذلك، حتى يكون النمو طبيعياً.

من الأطعمة المفيدة في إدرارالحليب ما هو جاهز ويباع في محلات العطارة، ويعرفه المصريون جيداً، وهو المغات المصري الشهير، ومكوناته حلبة وسمسم مطحون، وبعض الأعشاب مثل الشمر والينسون والزنجبيل، وتوضع هذه الخلطة في الحليب والسمن البلدي، وهي وجبة مغذية ومدرة للحليب، وذات سعرات حرارية عالية، كذلك الحلاوة الطحينية مصنوعة من السمسم والسمن والسكر مفيدة أيضاً.

تأكدي من شرب كمية كافية من الماء، ويتكون حليب الثدي في الغالب من الماء، لذا من الصعب صنع حليب كاف إذا كانت الأم تعاني من الجفاف، ولكن لا تبالغي في شرب الماء؛ لأن ذلك يقلل من إنتاج الحليب، ويجب أن تشربي كمية كافية، بحيث يكون لون البول أصفر شاحباً، والبول الأصفر الداكن إشارة على الجفاف، والبول الشفاف جداً يعني الإفراط في شرب الماء.

كذلك شرب العصير مهم، مثل عصير الجزر والبرتقال، وأكل الرطب والتمور، ولا تؤثر الأطعمة التي ذكرتها على إدرار الحليب، بالعكس، فالعنب والتفاح من الفواكه المفيدة، وكذلك العدس من البقوليات المفيدة أيضاً.

بإمكانك عمل تحليل صورة دم كاملة، خصوصاً بعد الولادة، فربما عندك أنيميا، وبالتالي يكون العلاج بأقراص الحديد التعويضية، بالإضافة إلى البروتين الحيواني لعلاج الأنيميا.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً