الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي اعوجاج في الأنف بسبب سقوطي عليه، هل أجري عملية؟
رقم الإستشارة: 2153074

5635 0 326

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أريد حلاً لمشكلتي التي أعاني منها منذ الطفولة, مشكلة أنفي، لدي اعوجاج في غضروف الأنف بسبب سقوطي عليه، أصبح أنفي مائلاً لليسار، ولدي انسداد بسيط في الفتحة اليمنى، وأتنفس من فتحة واحدة فقط.

ليس لدي مشكلة في عظمة الأنف، لكن المشكلة في الأرنبة فقط, ماذا أفعل؟ هل أجري عملية لأنفي أم لا؟ لأني أخاف من أخطاء الأطباء، ولم أتحدث مع طبيب حتى الآن.

لا أريد أن أصبح ضحية عمليات التجميل، خفت أن تفشل عملية أنفي وأبقى منعزلة طول العمر، أريد حلاً لمشكلتي, اختفت ثقتي بنفسي.

أنفي سبب لي الحرج، فهل أعمل العملية في مركز أو مستشفى حكومي؟ ساعدوني أرجوكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إذا كانت المشكلة في اعوجاج الحاجز الأنفي، والذي يفصل بين فتحتي الأنف من الداخل، فذلك أمر هين، ويحتاج لعملية جراحية يسيرة تحت مخدر كلي، ويمكنك إجراؤها في مستشفى حكومي أو أي مكان ترغبين فيه.

أما إن كان الاعوجاج من الخارج، ويغير شكل الأنف الظاهري، فذلك يحتاج إلى جراحة تجميلية، وهي جراحة ذات مهارة خاصة، ونتائجها ليست جيدة في كل الأحوال.

لذا ينصح في حال تصميمك على العملية أن تجري في مركز تخصصي.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً