الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عندي لحمية بالأنف، هل من الضروري إجراء عملية؟
رقم الإستشارة: 2153192

14024 0 398

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عندي لحمية بالأنف، هل من الضروري إجراء عملية؟ علماً بأن عمري 16 سنة، وأتنفس كثيراً من فمي، وما آثار العملية؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Maryam حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

هل اللحمية بالأنف أم خلف الأنف؟ وهل هناك أشعة مقطعية تؤكد تواجد تلك اللحمية؟

لو كانت اللحمية خلف الأنف وتسبب انسداداً يجب استئصالها فوراً، ولكن أشك أن تكون كذلك، لأن ذلك يحدث لصغار السن، وليس لفتاة في سن السادسة عشرة.

الأغلب أن اللحمية في هذا السن تكون في الأنف وتكون بسبب الحساسية، حيث تتضخم الزوائد الأنفية المتواجدة بالأنف نتيجة التعرض لمهيجات الحساسية، من تراب ودخان وعطور وبخور ومبيدات حشرية، ومنظفات صناعية، مما يؤدي إلي رشح وعطاس وانسداد بالأنف.

بالتالي فإن علاجها ليس في استئصالها، لأنها سوف تتضخم مرة أخرى خلال عام أو أقل عند التعرض لتلك المهيجات، ولكن علاجها في البعد والتحرز من هذه المهيجات، وبتناول مضادات الهيستامين مثل كلارا أو كلاريتين حبة كل مساء مع بخاخ للحساسية، مثل فلوكسيناز أو رينوكورت مرتين يومياً.

أما عن الآثار السلبية بعد العملية فمنها ما هو متعلق بالتخدير، وما أكثره! ومنها ما هو متعلق بالعملية ذاتها، مثل النزيف والالتصاق وعدم إزالة الانسداد بالكلية أو عوده تضخم الحميات بعد سنة أو أقل نتيجة التعرض لمهيجات الحساسية مرة أخرى.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً