الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أعود طفلي الصغير على النوم بمفرده في السرير؟
رقم الإستشارة: 2157408

25860 0 510

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أريد المشورة في كيفية تعويد طفلي على النوم وحده في سريره، فعمره الآن سنة وشهر، وللعلم فإنه مرتبط بي جدا عند النوم، ولابد من أن أكون نائمة بجانبه، وفي بعض الأحيان فإنه يحب النوم على ذراعي حتى يتعمق في النوم.

حاولت معه قبل ذلك أن أضعه في سريره وهو نائم، ولكن بمجرد أن أضعه، يستيقظ ويبكي بكاء متواصلا، حتى آخذه بجانبي فينام، وهكذا كلما أعدت الكرة.

ماذا أفعل؟ أفيدوني جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هند حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

شكرا لك على التواصل معنا.

ننصح عادة بأن ينام الطفل في سريره وليس في سرير والديه، وخاصة منذ أن يصل لعمر السنة والنصف أو قبله.

وليعتاد الطفل على هذا، فلابد من تطبيق أمرين:

أولا: وجود قاعدة ثابتة نطبقها مع الطفل.
ثانيا: الاستمرارية في التطبيق، وليس أن نطبق يوما ثم نغفل عن الأمر في اليوم التالي.

وهذا يعني عمليا، أن تضعي طفلك في سريره، وتحاولي طمأنته، ولكن من دون أن تستلقي معه، أو تنامي بجانبه، وهو يحتاج فقط للشعور بأنك هناك قريبة منه، في الغرفة أو قريبا منها.

وعادة أنصح الأمهات أن يستجبن للطفل كلما بكى، وخاصة في السنة الأولى والنصف من العمر، بينما لا نحتاج لمثل هذه الاستجابة بعد السنة والنصف، طالما أن الأم تقدر أن طفلها ليس جائعا، أو في حالة برد أو حرّ شديد، أو أنه متسخ ويحتاج للتنظيف.

إنه في السنة الأولى والنصف يحتاج إلى أن يشعر أن هناك من يستجيب له، لأن هذا سينعكس على مستقبل حياته، حيث سيستجيب لنداء الآخرين، لأنه يتذكر أن هناك من كان يستجيب له، بينما بعد السنة والنصف فإنه يحاول أن يسيطر على الموقف، وأنا أعلم أن هذا الأمر قد تختلف فيه آراء الناس وبحسب خبرتهم.

حاولي أن تخففي من تعلقه بك شيئا فشيئا، ومع اقترابه من السنة والنصف، عليه أن يتعلم أن ينام بمفرده وفي سريره.

ودوما أنصح الآباء والأمهات في قراءة كتاب أو كتب في مهارات تربية الأولاد.

والله ولي التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • هولندا ام زياد

    انا كدلك أعاني نفس الشي مع طفلي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً