فقرات الرقبة والألم الذي أعانيه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فقرات الرقبة والألم الذي أعانيه
رقم الإستشارة: 2159580

40609 0 659

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا فتاة عمري 20 عاما، طالبة في كلية الطب مرحلة ثانية, شعرت قبل فترة قصيرة بألم في رسغ يدي اليمنى من جهة الإبهام بشكل خاص، بحيث كانت حركة وضع يدي على كتفي تؤلمني، وأيضا لو وضعتها خلف ظهري يؤلمني رسغي وأشعر أنه يُشًكل, واستمر الأمر لمدة يومين ذهبت لطبيب المفاصل فقام بفحص فقرات رقبتي، وأثناء الفحص شعرت بألم خفيف فيها، ثم طلب مني أشعة لفقرات الرقبة فكانت نتيجة الأشعة:
http://m7ml.com/uploads7/eb8f1f5f24.jpg

Narrowing of the posterior part of disc space between C4-C5 and C5-C6.
Normal vertebral ligament
Normal bone density
Normal soft tissue shadow

أعطاني الطبيب دواء Dorofen مع ثلاث حقن خاصة للمفاصل هي: nucleo c.m.p forte injection
وكتب لي أيضا omega3.6.9 وطلب مني أن أستمر عليها لمدة شهر، وأن آخذ حقنة كل عشرة أيام خلال هذه المدة، وطلب مني أن أرتدي مثبت الرقبة cervical collar .

وبعد شهر من العلاج أخذت أشعة أخرى
http://m7ml.com/uploads7/1b348812b8.jpg

لكن لم يكتب لي دكتور الأشعة تقريرا عنها؛ ولهذا سؤالي هو هل تجدون تحسنا بين الأشعة الأولى والثانية؟ وهل أستمر على العلاج أم أقطعه؟

علما بأني لا أعاني من ألم، وألم الرسغ اختفى، وبالنسبة لمثبت الرقبة هل أستخدمه طوال اليوم باستثناء أثناء النوم أم أن هذا خطأ؛ لاني بدأت بعد هذا الشهر أشعر بألم، إذا أحسنت التقدير فهو في seven cervical vertebra C7 بعد أن أنزع مثبت الرقبة.

وأيضا هل يمكن أن تعود الفقرات لموقعها أم أن العلاج سيمنع نزولها أكثر فقط، وأنا كـ طالبة طب أريد أن أبحث أكثر عن هذه الحالة في مواقع أجنبية، فهل هي نفسها الـ cervical spinal stenosis
التي يمكن أن تتطور في المستقبل إلى Osteoarthritis؟ وهل هنالك داعي لأعود وأراجع الطبيب مرة أخرى؟

علما بأن الألم في رسغي اختفى في فترة مبكرة من العلاج، والآن لا أشعر بألم والحمد لله.
وهل هنالك تمارين مفيدة لهذه الحالة؟ وماذا تنصحوني أيضا لأني كـ طالبة في بداية مشواري الطويل في الطب سأحتاج للانحناء، والدراسة كثيرة، وأجد أنه من المبكر الإصابة بمثل هذه الأعراض، والحمد لله على كل حال.

بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رابعة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أولا لا تتوقعي أن يحصل أي تغيير في الصورة الشعاعية إلا بعد مرور أشهر عديدة وسنوات؛ لذا فإنه ليس من المنطقي إعادة الشعاعية بعد شهر، ومن ناحية أخرى ما فهمته من سؤالك هو أن الألم كان في الرسغ من طرف الإبهام، وأنه كان فقط من يومين
وتحسن بعد ذلك، ولم تشتكي من أي ألم في الرقبة ولا أي ألم ينتشر من الرقبة إلى الذراع ومنه إلى الأصبع؛ لذا فإنني لا أرى أن هناك علاقة بين الألم الذي تشتكين منه في الأصبع والرقبة، وهذا التضيق البسيط بين الفقرات الرابعة والخامسة قد يختلف عليه اثنان من أطباء الأشعة.

وعادة لا ننصح بوضع الطوق على الرقبة إلا لفترة قصيرة وعدة أيام في حالات أعراض انضغاط جذر العصب، ويكون الألم شديدا، وينتقل من الرقبة إلى الذراع، ومنه إلى واحدة وأكثر من الأصابع حسب جذر العصب، وحركة الأصابع نفسها لا تكون مؤلمة.

ومن ناحية أخرى فإن الدوروفون لا يفيد في مثل حالتك؛ فهو قد يفيد في حالات خشونة الركبة، وهذا أيضا غير مؤكد علميا، لدرجة أن الجمعية الاميريكية للروماتيزم لا تنصح باستخدامه.

وحتى الاوميغا 3 ليس له أي حاجة في مثل حالتك، وهو من الحموض الدهنية التي تفيد في تخفيض الكوليستيرول والدهون الثلاثية ولحماية الشرايين من حصول التضيق فيها، أي أنه ليس لها علاقة بحالتك، وحتى الابر لم يكن هناك حاجة لها.

وأنا أرى أن تتركي الطوق الرقبي، وتتوقفي عن الدواء، ولا تشغلي بالك، وإذا حصل معك مرة أخرى فيجب أن تراقبي إن كان الألم يزيد في حركة معينة من الرسغ فهناك عدة أمور يمكن أن تحدث ألما في منطقة الإبهام، منها التهاب غلاف الأوتار tenosynovitis
وهو شائع.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً