أعاني من مشكلة نتف الشعر فهل الفافرين علاج له - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من مشكلة نتف الشعر، فهل الفافرين علاج له؟
رقم الإستشارة: 2159628

5174 0 409

السؤال

السلام عليكم.

أريد السؤال بخصوص نتف الشعر، بدأت عندي منذ 4 سنين تقريباً، وتحولت إلى عادة، أشعر إني تحسنت عن قبل، أستطيع في أغلب الأحيان أن أسيطر على نفسي ولا أقوم بالنتف، لكن فقدت ثقتي بنفسي لم أعد أحب الخروج للمناسبات منعا للإحراج، تعبت كثيراً، قرأت عن الفافرين، ومستبشرة فيه خيرا كثيرا - إن شاء الله-، فقررت شراءه إذا كان مفيد لحالتي.

أفيدوني بالجرعة المناسبة لحالتي، وكم المدة اللازمة لأستمر عليه -والحمد الله- على كل حال، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ن.. حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

نتف الشعر، يعتبر من الحالات العصابية، معظم المختصين يرونه أنه يستوفي المحكات، والمعايير التشخيصية الخاص بالوساوس القهرية، بمعنى أن هذا يعتبر أنه ما يعرف بالطيف الوسواسي من حيث التشخيص، ومحاولات التحكم في هذا الفعل صرف الانتباه عنه، يعتبر أحد الأسس الرئيسية للعلاج وأنت مجتهدة في هذا السياق، التعبير عن الذات وعدم الاحتقان النفسي الداخلي يعتبر أيضا وسيلة علاجية طيبة؛ كما أن تمارين الاسترخاء لابد أن يكون الإنسان حريصا عليها وإسلام ويب لديها استشارة تحت الرقم ( 2136015)، أرجو أن ترجعي إليها وتطبقي ما ورد فيها من إرشاد نسأل الله أن ينفعك به.

أما بالنسبة للفافرين هو أحد الأدوية ذات الفاعلية الخاصة لعلاج نتف الشعر الوسواسية -إن شاء الله تعالى-، جرعة الفافرين هي خمسون مليجرام، يتم تناولها ليلاً بعد الأكل لمدة أسبوعين، وبعد ذلك ترفع الجرعة إلى مائة مليجرام ليلاً لمدة ثلاثة أشهر، ثم تخفض إلى خمسين ليلاً لمدة شهر، ثم خمسين مليجرام يوم بعد يوم لمدة شهر أخر، ثم يتم التوقف عن تناول الدواء، وهذه الجرعة تعتبر جرعة صغيرة إلى متوسطة، لأن الجرعة الكلية قد تصل إلى ( 300) مليجرام في اليوم، لكن أنا أرى أن هذه الجرعة كافية بالنسبة لك، الدواء يعتبر من الأدوية الجيدة وهو غير إدماني من المعروف والمؤكد تماما الالتزام بتناول الجرعة في وقتها وهو أحد العوامل الرئيسية التي توصلك - إن شاء الله- للشفاء والتعافي.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: