الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ينتقل التهاب الكبد والأمراض الجنسية عن طريق الجنس الفموي؟
رقم الإستشارة: 2159986

18691 0 426

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من ألم في الجانب الأيمن في منطقة الكبد, أحس به بشكل شبه يومي, ولكن على فترات متباعدة, ولون البول لدي غامق, وله رائحة كريهة, خاصة في الصباح الباكر, وهنالك حكة في جسدي تأتي على فترات متباعدة (كل شهر– شهرين تقريبا).

قمت بالفحص عند الدكتور قبل عام, وحينها لم يكن لدي ألم في الجانب الأيمن, وكان لون البول طبيعيا إلى حد ما, لكن كان هنالك حكة فقط, فوجد أن هنالك ارتفاعا في نوع معين من أنزيمات الكبد (ارتفاع بسيط), وبعد الفحوصات وجد أن هنالك دهونا على الكبد, وعمل لي كافة الفحوصات؛ فوجد أن أداء الكبد ممتاز, وقال لي لا تقلق وانسَ الموضوع، ولكن للأسف أغواني الشيطان بعدها بأشهر وقمت بممارسة بعض الأمور التي لا يرضها عنها الله (الجنس الفموي, تقبيل, مص العضو الذكري من قبل الفتاة) من دون ممارسة الجنس, وبعدها بفترة أصبح هنالك الأعراض التي ذكرتها لكم.

1. هل هنالك احتمال لإصابتي بفيروس التهاب الكبد (ب) أو (ج)؟

2. هل وجود الدهون على الكبد تؤدي لظهور الأعراض التي لدي؟

3. هل هنالك احتمال لإصابتي بمرض الإيدز؟ مع العلم أن هنالك حبوبا على جسدي, وكثير من أعراض الإيدز الأخرى ظاهرة لدي.

جزاكم الله خيرا, يرجى توضيح الأمر لي؛ حيث إن القلق مسيطر علي بشكل كبير, وادعوا لي بأن يهديني الله ويتوب علي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ نبيل رامي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بالنسبة للجنس الفموي بالطريقة التي ذكرتها فإن هناك بعض الأمراض الجنسية, والتي يمكن أم تنتقل إلى الذكر إن كانت الأنثى مصابة بها, وهي:

السيلان, فبعض المصابات بالسيلان يمكن أن تكون الجراثيم في منطقة الفم والبلعوم, وبالتالي قد تنتقل بالطريقة التي وصفتها.

- السفلس.

- مرض CHlamidya

- بالنسبة للفيروس (ب) لالتهاب الكبد فإنه يتواحد في اللعاب للمصاب, بالإضافة للمني والدم, ويمكن أن ينتقل عن طريق الجماع المهبلي والشرجي, ولو أنه غير معروف إن كان ينتقل عن طريق الجنس الفموي, إلا أنه من ناحية نظرية فإنه يمكن أن يحصل إذا كان هناك جرح على القضيب, وكانت المرأة مصابة بالفيروس.

بالنسبة للفيروس (سي) فإن هناك احتمال نادر, حيث إن معظم الدراسات لم تظهر أي انتقال بعذه الطريقة, إلا أن هناك بعض الحالات التي وصفت أنها قد تكون قد حصلت بعد الجنس الفموي.

يمكن لفيروس الهربز أن ينتقل أيضا عن طريق الجنس الفموي مع شخص مصاب.

أما بالنسبة للإيدز فيمكن أيضا أن يحصل عن طريق الجنس الفموي, وقد تم الإجابة عن أسئلتك السابقة بهذا الخصوص.

ودهون الكبد يمكن أن تسبب بعض الثقل في الطرف الأيمن من الجهة العليا من الكبد.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً