الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سرعة في القذف، ونزول قطرات البول بعد التبول.. ما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2160194

12778 0 437

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني من نزول قطرات بعد التبول -أكرمك الله- وذهبت للطبيب، وفحص البروستاتا، وعمل تحليل مزرعة لسائل البروستاتا، وقال لي بأني أعاني من احتقان البروستاتا، وأعطاني دواء ( بروستاتا هيلث )، هذا الكلام كله قبل الزواج.

علما بأنني كنت أمارس العادة السرية من مرة إلى ثلاث مرات أسبوعيا، وأشاهد الأفلام الإباحية بكثرة، والآن تزوجت، ولي سنة متزوج وأنتظر قدوم طفلة -إن شاء الله- ولكني يا دكتور أعاني من سرعة القذف، ومن نزول قطرات البول بعد التبول، علما أنني تركت العادة السرية منذ زواجي، ماذا تنصحني به؟

وجزاك الله خيرا، ونفع بك الإسلام والمسلمين، وجعل ما تقوم به في ميزان حسناتك.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ماهر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

إن احتقان البروستاتا ينتج عن كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول، أوالتهاب البروستاتا، أو الإمساك المزمن، أو التعرض للبرد، حيث أن احتقان البروستاتا يؤدي إلى حجز قطرات من البول في عنق المثانة، وبالتالي يكون هناك شعور بعدم الإفراغ الكامل، ويمكن أن تنزل هذه القطرات في أوقات غير مناسبة، أو تسبب الشعور بالرغبة المتكررة للتبول.

كما أن احتقان البروستاتا يؤدي إلى زيادة إفراز المذي والودي مما يؤدي إلى نزولهما في أي وقت كذلك يزيد الاحتقان من سرعة القذف، فلا بد من الابتعاد عما يثير الغريزة، والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، وتفادي التعرض للبرد الشديد، ويمكن تناول علاجا يزيل احتقان البروستاتا مثل: Peppon Capsule كبسولة كل ثمان ساعات, أو البورستانورم أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا مثل الـ Saw Palmetto والـPygeum Africanum والـ Pumpkin Seed فإن هذه المواد طبيعية، وتصنف ضمن المكملات الغذائية, وبالتالي لا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة (أي عدة أشهر) حتى يزول الاحتقان تماما.

بالنسبة لسرعة القذف فإنها تتحسن تدريجيا بتحسن احتقان البروستاتا، ولكن يمكن تناول علاج مؤقت لحين زوال الاحتقان, مثل الـ Talopram 40 mg tab قرص واحد يوميا لمدة شهر.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً