الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخرت نزول الدورة الشهرية.. فهل التعب والإرهاق يسببان تأخرها؟
رقم الإستشارة: 2161956

25289 0 376

السؤال

السلام عليكم..

أنا فتاة عمري 21 سنة، غير متزوجة، طولي 155سم، ووزني 75 كغم، قبل 5 أشهر نزلت علي الدورة الشهرية بعد 28 يوما لشهرين متتالين، ثم في الشهر التالي نزلت بعد 31 يوما، وبعدها في الشهرين السابقين نزلت بعد 27 يوما، والآن تأخرت لمدة أسبوع، وكان من المفترض أن تأتي في 14/1/2013، مع أني أشعر بأعراضها، كألم في البطن والظهر، وانتفاخ في البطن منذ حوالي 4 أيام، ولكنها إلى الآن لم تنزل، فهل هذا طبيعي؟ وهل يجب أن أنتظر إلى حين نزولها؟ وأستمر في شرب القرفة أم علي مراجعة الطبيب؟

معلومة إضافية: في الفترة من 13- 16/1/2013 (فترة الدورة) كان عندي امتحانات، وكنت كثيرة السهر والتعب، وخلال اليومين الماضيين قمت بأعمال منزلية كثيرة، فهل لهذا دور أيضا في تأخيرها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فالدورة الشهرية الطبيعية تتراوح ما بين 21 يوما حتى 35 يوما، وفي المتوسط تنزل بعد 28 يوما، وقد تأتي متأخرة ليومين أو أكثر، وقد تأتي متقدمة أيضا ليومين أو أكثر، وذلك لـتأثر الدورة الشهرية والهرمونات التي تتحكم فيها بالحالة المزاجية والنفسية، وكل ذلك في النطاق الطبيعي للدورة الشهرية، ومن الطبيعي أن يكون لأيام الامتحانات تأثير مباشر على تأخر الدورة الشهرية، فلا داعي للقلق.

والألم في البطن مع الانتفاخ ليس من أثر تأخر الدورة فقط، ولكن له علاقة بتوتر الامتحانات في الفترة الماضية، وربما تقلصات القولون، بسبب: أكل الوجبات الجاهزة، أو التي تحتوي على اللحوم المصنعة، والتوابل الحارة، لذلك تنظيم الأكل مهم، ومراجعة الطبيبة لأخذ علاج للقولون، وسماع النصائح الطبية مهم أيضا.

الأمر الملفت للنظر: مسألة الوزن، حيث أن وزنك مرتفع، وعلى حساب كتلة الجسم، فإن معدل كتلة جسمك 31، ويدخل هذا الرقم في نطاق السمنة، ويمكن الحصول على هذا المعدل عن طريق قسمة الوزن بالكجم، على مربع الطول بالمتر، والمعدل الطبيعي يكون ما بين 19 وحتى 25، والوزن الزائد ما بين 25 و30 ، والسمنة فوق 30 وحتى 35، والسمنة المفرطة فوق ال 35 .

وأنا أقول ذلك لأنه مع السمنة تزيد مقاومة الخلايا لهرمون الأنسولين، وبالتالي يتعرض الإنسان لمشاكل في السكر فيما بعد، ولمشاكل في المبايض، وفي النهاية تتأثر الدورة الشهرية، وتتأثر عملية الإنجاب.

لذلك يجب أن تسارعي بعمل حمية غذائية جيدة، عن طريق التركيز على:
- الخضروات الطازجة والمطبوخة.
- والفاكهة قليلة السكر.
- والدجاج المشوي.
- والسمك المشوي.
- والخبز الأسمر.
- وترك الدهون.
- والتقليل من النشويات، والسكريات، والحلويات، والمشروبات الغازية، والوجبات الدسمة، ووجبات المطاعم.
- مع ممارسة الرياضة بشكل منتظم حتى يتحسن الوزن، وفي ذلك فوائد كثيرة لا حصر لها.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: