أصابني نوع من الخوف والهلع واضطراب في النوم ما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصابني نوع من الخوف والهلع واضطراب في النوم، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2162218

2670 0 334

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قبل سبع سنوات أصابني نوع من الخوف والهلع، وكنت لا أنام إلا أربع ساعات تقريباً، استمرت مع أكثر من شهر، وكنت متردداً في ذهابي للدكتور النفسي، وقررت وذهبت وكشف علي، وعمل لي تخطيط مخ، وقال لي معك كهرباء زائدة في المخ، وصرف لي سبراليكس أول يومين نصف حبة 5ملجرام وبعدها زدت الجرعة 10ملجرام، وقال لي بعد شهر استمر ثلاث سنوات، وبالفعل استمريت ثلاث سنوات وتحسنت حالتي بنسبة كبيرة، وكنت مدخناً بشراهة، ورجعت له بعد 3 سنوات قال لي استمر سنة، واترك الدخان.

استمريت سنة وخففت الدخان ولم أتركه، فصارت حالتي أفضل، ولما رجعت بعد سنة حصلت الدكتور متوفيا، والآن لي ربما سبع سنوات، وأنا على السبراليكس، وبودي أن أتركه، وأرجع للحياة الطبيعية.

هل أعراض الانسحاب مزعجة؟ وهل لها تأثير في قلة النوم بعد تركه؟ ولكم خالص الدعاء والتوفيق.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سلطان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

العلاج الدوائي من المفترض أن يساعد الإنسان على التكيف والتواؤم وإزالة الأعراض النفسية، وأنت تتناول الدواء الآن لفترة أستطيع أن أقول إنها طويلة نسبياً، وليس هنالك ما يدعوك للخوف والشفقة، حيث إن الدواء سليم، لكن قطعاً سيكون من الأفضل أن تقوي دفاعاتك النفسية ضد الخوف والهلع والقلق، وذلك من خلال من الممارسة السلوكية التي على مبدأ الثقة في النفس، وتحقير الخوف والهلع، والإكثار من التواصل الاجتماعي وتغير نمط الحياة ليصبح أكثر إيجابية.

أخي بالنسبة للتوقف عن السبرالكس، أنا أقترح عليك أن تتناول الدواء بمعدل (5) مليجرام أي نصف حبة في اليوم الأول، وفي اليوم الذي يليه تتناول (10) مليجرام ثم بعد ذلك في اليوم الثاني تتناول (5) مليجرام، وهكذا، أي (5) و(10) مليجرام بالتعاقب لمدة شهرين، بعد ذلك اجعل الجرعة (5) مليجراماً يومياً لمدة شهرين ثم اجعلها (5) مليجرام يوم بعد يوم لمدة شهر ثم اجعلها (5) مليجرام كل ثلاثة أيام لمدة شهر آخر ثم توقف عن تناول الدواء.

أخي الكريم، هذه طريقة متدرجة ومتأنية وبطيئة وسليمة جداً للتوقف عن السبرالكس، فأرجو اتباعها ولن تعاني -إن شاء الله تعالى- من أي آثار انسحابيه، الصحة النومية هي يتم تحسينها من خلال تجنب النوم النهاري وممارسة الرياضة وعدم شرب الشاي والقهوة مساء، والحرص على أذكار النوم وتثبيت وقت النوم، وهذه يا أخي هي الأسس الرئيسية التي أريدك أن تتبعها.

أسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: