الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بشرتي البيضاء أصبحت سمراء فهل من علاج أو وصفات طبيعية لأستعيد نضارة بشرتي؟
رقم الإستشارة: 2162580

13756 0 393

السؤال

أبلغ من العمر 35 سنة, ومشكلتي هي لون بشرتي, فقد كنت أمتلك بشرة بيضاء صافية نقية, ومنذ سنة ونصف سافرت إلى بيروت - فأنا أعيش هناك - وبسبب المناخ هناك تغيرت لون بشرتي عامة, ولكن الأمر الذي يزعجني جدًّا أنه منذ ستة أشهر تقريبًا أصبح لون بشرة وجهي مختلفًا عن لون جسمي, فالفرق كبير وواضح, فبشرة وجهي أصبحت سمراء داكنة, وجسمي أبيض, وأي شخص يلاحظ الفرق, فلون وجهي غير مطابق للون رقبتي, مع العلم أنني لا أتعرض للشمس كثيرًا, وألبس دائمًا ملابسًا أكمامها طويلة، وبشرتي حساسة جدًّا, ولا أستطيع أن أضع واقي الشمس, أو بودرة – مايكاب - وأخاف جدًّا أن لا يعود لون بشرتي إلى لونه الطبيعي الأصلي, فهل هناك علاج أو وصفات طبيعية, أو تمارين منزلية، أو أكلات معينة لأستعيد نضارة بشرتي؟ فأنا من اللواتي يعتنين كثيرًا ببشرتهن - حتى في اختيار الصابون لغسل الوجه, أو الخلطات الطبيعية, والعسل الطبيعي, أو الكافيار- فأفيدوني ودلوني على طرق طبيعية فعالة.

وشكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ لمى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

التعرض للشمس من أهم العوامل التي تؤدي إلى نشاط الخلايا الصبغية, ومن ثَمَّ اسمرار البشرة, وذلك بالإضافة إلى عوامل أخرى مثل الحمل, أو العلاجات الهرمونية, ويظهر ذلك بوضوح في اختلاف لون الأماكن المعرضة للشمس عن الأماكن الداخلية المحجوبة عن الشمس؛ ولذلك - أختنا الكريمة - فأول خطوات العلاج هو تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس, واستعمال الكريمات الواقية من الشمس ذات معامل الوقاية العالي نسبيًا - على الأقل 30 -.

وبالنسبة لنوع بشرتك: فلا تقلقي لوجود أنواع كثيرة من مستحضرات الوقاية, مثل: الكريمات, أو الوشن, أو الميلك, وتوجد أنواع خالية من العطور تمامًا, ويمكن تجربة المركبات المختلفة من خلال العينات الطبية المجانية الموجودة في الصيدليات التي تبيع هذه المستحضرات؛ حتى تختاري النوع المريح, والملائم لبشرتك, وذلك بالإضافة لاستخدام الكريمات المبيضة, أو المفتحة للون البشرة مرة مساء يوميًا لمدة تتراوح من شهر إلى شهرين حسب الحاجة, مثل الأنواع التالي ذكرها:

• Hydroquinone 2% to 4%
• Arbutin 1%
• Glabridin 0.5% (licorice extract)
• Ascorbic acid
• Niacinamide
• Azaleic acid 20%
• Kojic acid 1-4%

وفقكم الله.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية هياء

    ماشاءالله

  • المغرب OMAIMA

    alah ychafik

  • أوروبا رفيق العمري

    السائلة تقول انها لا تتعرض للشمس والمجيبة تتحدث عن حلول بالكريمات...اعتقد ان مشكلتها في تناول اغذية معينة تسبب لها الامساك وربما ان لديها مشكلة في النوم فقلة النوم في الليل والسهر والقلق ربما كانت السبب الرئيس لتغير لون بشرة الوجه...كما ان نصح الناس باستعمال الكريمات غير صحي عل الاطلاق بل آثاره معاكسة وانا انصح السائلة بالتركيز عل بناء بشرتها من الداخل...تحياتي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً