الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابنتي لا تقف على رجليها وعمرها تسعة أشهر
رقم الإستشارة: 2163036

21295 0 456

السؤال

السلام عليكم.

ابنتي عمرها تسعة أشهر، ولا تستطيع أن تقف على رجليها، مع العلم أنها سليمة، وأعصابها قوية، عملت لها تحاليل كالسيوم، وأشعة على الرسغين، وكانت جيدة، وعندها سنين.

الدكتور أعطاني فيدروب وديكال 10مل كل يوم، وهي لم تقف، مع أني أعطيها الدواء منذ 3 أشهر، وعند وقوفها تحني رجليها مثل الضفدع، مع أنها كانت تقف قبل ذلك، وزنها عند الولادة 3 كيلو، وقد ظهر لها ناب في عمر 4 أشهر، ثم اختفى.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سما حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

عمر الطفلة ليس هو عمر الوقوف، فالأطفال يقفون عند عمر عشرة أشهر مستندين بيديهم على كرسي مثلاً، أو منضدة، أو غيرهما، وقد أعطاك الطبيب كالسيوم وفيتامين د، ويجب فقط تعريض جلد الطفلة للشمس بمعدل خمس دقائق يومياً، وذلك لتنشيط فيتامين د ليقوم بوظيفته بنقل الكالسيوم من الدم إلى العظام.

والأسنان بالطبع نحن لم نفحص الطفلة، وهذا مهم للغاية عند تقييم تلك الشكوى حيث يجب عمل فحص عضلي عصبي، وتقييم الطفلة من عدة نواح، وإن كان هناك شك في أي مرض نطلب الفحوصات المناسبة.

فإن كان هناك ارتخاء عصبي، فغالبا ما يكون في الجسم كله، وهناك أسباب عديدة، لكنها أمراض نادرة، وتحتاج لفحوصات متقدمة؛ لذا فنصيحتنا أن يناظر الطفلة طبيب أطفال متخصص، ويفحصها جيداً إن كان هناك ما يدعو لعمل أي فحوصات يوصي بها.

في أحيان كثيرة تأتينا الأمهات، وهن قلقات على أطفالهن، ولا نجد أي مشكلة، ونطمئنهن، فأرجو أن يكون الأمر كذلك، ونتمنى لطفلتك كل الصحة والسلامة بإذن الله.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً