الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يافوخ طفلتي مغلقٌ، فهل تحتاج إلى عمليةٍ جراحيةٍ؟
رقم الإستشارة: 2163038

43313 0 561

السؤال

السلام عليكم.
طفلتي عمرها الآن شهرٌ ونصف, في آخر مراجعةٍ لها عند الطبيب تبين أن يافوخها مغلقٌ تماماً, فقمنا بعرضها على طبيب جراحة دماغٍ، وبعد أن قام بتصويرها تبين أنه حتى المسننات مغلقةٌ، فقال لي: إنها في عمرها هذا محيط رأسها مع عمرها وحجمها متناسبٌ جداً، ولكن تحتاج مراقبةً للــ 6 الأشهر الأولى، ثم إذا -لا سمح الله- حدث أي اختلالٍ يجب عمل جراحةٍ.

سؤالي: ماذا علي أن أفعل؟ هي الآن كل حركاتها ومحيط رأسها وكل شيءٍ فيها طبيعيٌ وقد نمى رأسها منذ الولادة، وهل من الممكن أن لا تحتاج إلى جراحةٍ؟ إني خائفةٌ جداً من التدخل الجراحي، وهل هناك عاملٌ وراثيٌ لهذه الحالة؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رنا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

من المهم في تلك الحالات: المتابعة الجيدة، والعمليات الجراحية هي شقٌ بعظام الجمجمة لكى تسمح للمخ بالنمو، ولا يؤدي إلى إصابته بالضمور، التصوير المطلوب في مثل تلك الحالات هي الأشعة المقطعية على المخ والجمجمة فهي القادرة على تشخيص تلك المشكلة، قياس محيط الرأس بانتظامٍ والمتابعة مع جراح المخ والأعصاب وطبيب الأطفال هامٌ جداً، وإن شاء الله لا مشكلةً، حتى في حالة إجراء الجراحة، وإن أشار الجراح بها فلا تترددي؛ لأن شق عظام الجمجمة ليست عمليةً خطيرةً، وتترك مجالاً ومساحةً للمخ لكي يكبر.

معظم تلك الحالات تكون وراثيةً، لكن الأهم هنا هل شكل الجمجمة أو الوجه غير طبيعي؟ ومقدار محيط الرأس عند الولادة، وهل تم عمل أشعةٍ مقطعيةٍ أم عاديةٍ؟

نرجو لطفلتك الصحة والعافية.
والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الأردن ساره المزايده

    عامل وراثي بيلعب دور

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً