حينما آكل الطعام أشعر بألم وانتفاخ في المعدة فما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حينما آكل الطعام أشعر بألم، وانتفاخ في المعدة فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2163278

23562 0 464

السؤال

السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا شاب عمري 29 سنة، ومتزوج – ولله الحمد - ومنذ فترة بسيطة لازمني ألم بفم المعدة، ألم قوي إلى حد أني كنت آكل وجبة واحدة في اليوم، أو أشرب عصيرًا أو حليبًا، وعندما آكل أشعر بالألم، وعندما تكون المعدة فارغة لا أشعر بشيءٍ، وقد استعملت الثوم في بعض الأحيان لتخفيف هذا الألم، واستخدمت حبوب (لوماك) لفترة بسيطة، وشعرت بالراحة، وحينما يعود الألم مرة أخرى أعود لاستخدام (لوماك)، وقبل فترة انتقل الألم إلى الجهة اليمنى من المعدة، فيأتي فجأة ويختفي، وفي بعض الأحيان يستمر يومين إلى أربعة أيام، وأشعر وكأن الألم جرح من الداخل، وأشعر بأني أنحف عندما يكون الألم موجودًا، مع العلم أني نحيف، ووزني لا يتجاوز 48 كيلو جرام.

ملاحظة: أكثر شيء أعاني منه هي: (الاميبيا) تأتيني بين فترة وفترة، واستخدم حبوب (فيورزول) وأشعر بالتحسن منها، وأعاني كذلك من الانتفاخ في بعض الأحيان، ولا أحب الذهاب إلى الطبيب؛ لأن عندنا في اليمن الطب ضعيف، فأول ما تصل إلى الطبيب مباشرة يطلب منك فحوصات، وهو لم يستمع للمشكلة أصلًا، فهل بالإمكان أن تدلني على شيء ينفعني من خلال خبرتك؟ فقد شرحت لك كل ما أشعر به؛ حتى تكون المشكلة واضحة لديك، فأنا أريد ابتعاد هذا الألم عني، وقد استفدت من موقعكم كثيرًا، وأنا دائم الاطلاع عليه.

جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ نبيل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأكياس (الأميبا) على نوعين، النوع الأول هو: النوع النشط الذي يؤدي إلى البراز المتكرر مع الألم، والمخاط، وهذا النوع يتم علاجه بأقراص (فلاجيل) 500 مج 3 مراتٍ يوميًا لمدة أسبوع.

النوع الثاني هو: النوع المتحوصل، وهذا النوع يؤدي إلى انتفاخ في البطن، ورائحة كريهة في البراز، وعسر هضم، وينشط في بعض الأحيان ويؤدي إلى (التعنية)، وأعراض النوع الأول، وهذا يتم علاجه بأقراص (فيورازول) كما أخذت، ويحتاج العلاج 10 أيام، تستخدم قرصًا أو قرصين 3 مراتٍ يوميًا، واحرص على غسل الخضروات الطازجة قبل أكلها؛ لأنها مصدر من مصادر العدوى.

أما وجع المعدة فله أسباب عدة أولها: جرثومة المعدة (H pylori) وهي جرثومة تصيب جدار المعدة، وتؤدي إلى أعراض الحموضة، ويمكن اكتشافها في تحليل البراز في المختبرات المعتبرة.

ومن الأسباب الأخرى التي تزيد آلام المعدة: التدخين، وكذلك أكل الشطَّة، والتوابل الحارة بصفة منتظمة.

ولهذه الجرثومة علاج يسمى العلاج الثلاثي، وهو ثلاثة أنواع من المضادات الحيوية الأول: (كلاسيد) 500 مج مرتين يوميًا لمدة 10 أيام، والثاني: (فلاجيل) 500 مج 3 مراتٍ يوميًا لمدة 10 أيام، والثالث: أقراص مثل: (باريت) أو (لوزك) قرصًا واحدًا يوميًا على الريق، ويمكن أخذه مرتين يوميًا على الريق أيضًا لمدة 10 أيام مع أكل وجبات خفيفة، ومتكررة، وتجنب التدخين، والحار من الطعام، مع شرب اللبن والروب، وأكل الموز مساًء.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: