الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الألم الذي أعاني منه يحتمل أن يكون سببه حصول فتق في السرة؟
رقم الإستشارة: 2163674

12978 0 394

السؤال

السلام عليكم..

قبل 3 أسابيع قمت بحمل وزن ثقيل، وبعد ذلك حصل لي ألم في السرة، وأخذ يزداد يوما بعد يوم، وبعد مرور أسبوع ذهب الألم، ولكني أشعر به عند الجلوس، أو القيام، أو عند السجود، وأشعر بشيء كروي وصلب داخل السرة، ولا يوجد انتفاخ, علما بأني من ممارسي الرياضة، وتركتها لمدة أسبوعين، وعند قيامي بتمارين البطن فإن الألم يرجع لي مرة أخرى، فهل يحتمل أن يكون قد حصل فتق في السرة؟ وهل علي اجتناب التمارين كلها؟ أم أنه يجب علي اجتناب التمارين البطنية فقط؟ وهل هو شرط في الفتق أن تنتفخ أو تتورم المنطقة؟

مع جزيل الشكر..

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هيفاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

ممارسة الرياضة من الأشياء الطيبة التي يجب أن يحرص عليها الناس لعدة أغراض، منها: إنقاص الوزن، وتحسين اللياقة البدنية، وحتى تحسين الحالة المزاجية، وعلاج الاكتئاب وخصوصا رياضة المشي.

والإحماء قبل ممارسة الرياضة العنيفة، مثل: رياضة الضغط، وتمارين البطن، فمن المهم أن القيام بالإحماء قبل ممارسة الرياضة حتى نأخذ العضلات على مهل، ولا نأخذها غدرا؛ لأن ذلك يؤدي إلى شد عضلي، وتمزق في بعض الألياف العضلية، وهذا التمزق يؤدي إلى الإحساس بالألم.

وعلاج هذه العضلات وهذه الألياف يحتاج إلى فترة راحة للتجديد، مع عمل كمادات ثلج مرة أو مرتين في اليوم، ولها وظيفة كمسكن للألم، وكذلك عمل كمادات ساخنة مرة أو مرتين يوميا، فهي تساعد العضلات على الانبساط أو الارتخاء، وتوصل الدم إليها بشكل أفضل، فتساعد أيضا في الشفاء.

وكذلك الاستحمام الساخن جيد، والدراسات تقول أيضا أن الاستحمام بالماء البارد لمن يستطيع ذلك مفيد جدا للدورة الدموية، مع عدم التعرض لتغير درجات الحرارة، حتى لا نتعرض لنزلات البرد.

وحمل الأثقال لا يصل لمرحلة الفتق في السرة؛ لأن العضلة ساعة حمل الثقل تكون منقبضة وقوية جدا، ومن الصعب حدوث فتق فيها، وفي حالة وجود فتق في السرة، وأثناء فحص المنطقة أثناء ارتخاء عضلات البطن - أي أثناء الاستلقاء على الظهر - نجد فيه فجوة وتباعدا، وأثناء الرغبة في الجلوس من وضع النوم، يظهر بروز مثل حبة الليمون في جدرا البطن، مع وجود صوت هواء في حالة وجود جزء من الأمعاء في الفتق، وهذه غير موجود، وبالتالي لا يوجد هناك فتق.

ولذلك عليك البدء في علاج عضلات البطن بالكمادات الثلجية والكمادات الساخنة، مع أخذ مسكنات للألم، وباسط للعضلات، والتدرج في التمارين الرياضية، وتأجيل تمارين الضغط والبطن أسبوعا، ثم معاودة التمارين بعد ذلك.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الأردن راما كرم

    انتي لازم تعملي عملية

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً