أعاني من ضعف عام وآلام في الرأس وزغللة في العين..فما علاج ذلك - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ضعف عام وآلام في الرأس وزغللة في العين..فما علاج ذلك؟
رقم الإستشارة: 2163694

22397 0 520

السؤال

السلام عليكم

أعاني منذ عدة أشهر من ضعف عام في الجسم، خاصة عضلات الفخذين والساقين مع أوجاع في الرأس من جهة اليسار، وتحدث زغللة في النظر، وعدم تركيز، كذلك عدم القدرة أحياناً على التجشؤ، وأحس بالهواء يصل إلى أعلى الحلق، ولا أستطيع إخراجه.

مررت تقريبا على كل التخصصات الطبية بغير جدوى! تخف الحالة قليلاً، ثم ترجع الأعراض مرة أخرى.

أعتقد أن لدي شيئاً تحت الأذن اليسار قد يكون خراجاً، فهل من الممكن أن يكون المسؤول عن حالتي؟ علماً أن الفحوصات التي تمت هي فحوصات الدم عموماً، ووظائف الغدة الدرقية، وفحص البراز، وكلها كانت سليمة -ولله الحمد-.

أفيدوني، جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الحميد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فإن الضعف العام للجسد، والآلام العضلية منتشرة، وأسبابها كثيرة جدًّا، وأنت قمت ببعض الفحوصات المطمئنة، وهذا شيءٌ طيب، لكن ربما –وحتى نكون في جانب التأكد والطمأنينة التامة– يكون من الأفضل أن تقابل طبيب الأعصاب؛ فربما تحتاج لفحوصاتٍ أخرى، مثلاً: عمل كشف عام للأعصاب، وهذا من اختصاص طبيب الأعصاب، وآلام الرأس مع الضعف العام للجسد تتطلب أيضًا إجراء صورة مقطعية للدماغ؛ هذا لمجرد التأكد، فأرجو أن تقدم نفسك لطبيب الأعصاب، وسوف يقوم بالواجب الطبي حيالك تمامًا.

إذا اتضح أن كل شيء سليم –وهذا ما نتمناه– ففي مثل هذه الحالة ربما يكون لديك درجة خفيفة مما يُسمى بعلة التجسيد، ويُقصد بها أن تكثر الأعراض الجسدية لدى الإنسان دون وجود علة عضوية حقيقية كمسبب لهذه الأعراض، وهذه الحالات –أي حالات التجسيد– في مثل عمرك يعتبرها الكثير من المختصين في علوم النفس والسلوك كنوع من الاكتئاب النفسي، أو ما يسمى بموازيات أو مكافئات أو مُعادِلات الاكتئاب النفسي، وكثير من هذه الحالات -حقيقة- تستجيب للأدوية المضادة للاكتئاب، مع ممارسة الرياضة بانتظام.

أخِي الكريم، الحالة سوف تُعالج إن شاء الله، فقط اذهب وقم بمقابلة طبيب الأعصاب كما ذكرت لك، ومن ثم تبدأ الآليات الأخرى حسب ما هو مطلوب.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وأسأل الله لك العافية، والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر محمد

    ارقي نفسك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً