الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من وجود كتلة في ثديي الأيمن
رقم الإستشارة: 2163754

11002 0 414

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكركم على هذا الموقع الرائع، فقد استفدت منه كثيراً، وشكراً لتعاونكم مع الجميع.

أعاني من وجود كتلة في ثديي الأيمن، وهي قريبة من الحلمة ويتغير حجمها فتصبح كالخرزة عندما تصغر، وكالكتلة عندما تكبر وأشعر بالألم فيها.

يخرج من الحلمة لون أبيض، يبقى في داخلها، أقوم أنا بإزالته عندما أراه، كانت لدي هذه المشكلة منذ عمر 17 أو 18 سنة، وقد تعرضت لضربة في الصدر، ولكني لا أعلم هل هذه الضربة كانت قبل أو بعد ظهور الكتلة، الآن عمري 21 عاماً، ومتزوجة، وحامل في بداية الشهر الرابع، وأشعر بالألم في كلا الثديين، مع تقشر في الحلمات ونغزات في الإبط.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم علي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فبالنسبة للكتلة التي تتغير في الحجم، فتصغر أحياناً، وتكبر أحياناً أخرى, فإن فهذه تعتبر علامة على أنها كتلة سليمة -إن شاء الله-, خاصة لمن كانت في مثل عمرك.

وعلى الأغلب بأن هذه الكتلة هي عبارة عن كيس يحوي سائلاً أو حليباً, وتكون كيس في الثدي يحدث عند النساء بنسبة عالية جداً، وأغلب الأكياس التي تظهر لا يمكن معرفة سبب حدوثها, لكن بعضها يكون سببه التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال الدورة الشهرية أو في الحمل، كما وقد يكون الرض على الثدي سبباً في حدوث بعض أنواع الأكياس, حيث أن الرض قد يؤدي إلى حدوث تليف حول أقنية غدد الحليب, مما يؤدي إلى انسدادها, ثم تجمع الإفرازات في داخلها, وتشكل الكيس.

وفي الحمل يحدث ارتفاع لهرمون الحليب في الدم, وهذا سيؤثر على الثدي, ولذلك فإن الأعراض التي تحدث عندك من خروج سائل أبيض, وتشكل قشور والشعور بنغزات, كلها تعتبر أعراضاً طبيعية ومتوقعة في الحمل.

وعلى كل حال, فإن أي كتلة يتم الشعور بها في الثدي, حتى لو كان الاحتمال الأكبر هو أن تكون كتلة سليمة, إلا أنه يجب دوماً أن يتم عمل تصوير للثدي.

وبما أنك الآن حامل, فبالطبع لا يصح أن تجري تصويراً بالأشعة, لكن يمكنك إجراء تصوير تلفزيوني كالذي يتم عمله لرؤية الجنين, وهنا سيظهر لنا التصوير التلفزيوني هل هذه الكتلة هي كيس، أم هي كتلة صلبة.

فإن كانت كيساً, وكانت تسبب لك الألم والإزعاج, فهنا يمكن تفريغ محتوياتها عن طريق إبرة رفيعة جداً, فإن اختفت هذه الكتلة، ولم تظهر ثانية في خلال مدة شهر فهنا تكون قد اختفت كلياً, ولا داعي لفعل أي شيء آخر.

إن عاد الكيس وتشكل ثانية بعد تفريغ محتويات , فهنا يجب عمل تصوير ظليل للثدي مع أخذ عينة الكيس بالإبرة, لفحصها بالمختبر النسجي وتحديد طبيعتها.

نسأل الله العلي القدير أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية, وأن يتم لك الحمل والولادة على خير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً