الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يختلف وقت الدورة الشهرية بعد إسقاط الحمل؟
رقم الإستشارة: 2163864

16747 0 373

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا متزوجة منذ سنة ونصف، وبتيسير الله حصل حمل قبل شهر ثم حدث إسقاط للحمل، وبعد طهري من الدم بأربعة أيام، ذهبت للدكتورة، وعملت كشفا داخليا للبويضة، فقالت: بأنه توجد بويضة مكتملة، ولكن بعدها بأسبوع نزلت علي الدورة الشهرية.

سؤالي هو: هل يختلف وقت الدورة الشهرية بعد إسقاط الحمل؟ وهل تختلف أيام التبويض؟

كما أرجو منكم توضيح كيفية حساب أيام التبويض.

وشكرا جزيلا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ جنى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

عوضك الله بكل خير, وجعل صبرك واحتسابك في ميزان حسناتك يوم القيامة, يوم يجزى الصابرون أجرهم بغير حساب إن شاء الله.

وإن كانت الطبيبة قد شاهدت بويضة ناضجة في اليوم الرابع بعد الطهر, ونزلت الدورة بعد ذلك بأسبوع, فهذا يعني بأن هذه الدورة الشهرية كانت قصيرة, وتحديدا الفترة التي تلت الإباضة, فالفترة التي تلي الإباضة هي بحدود 14 يوما, ولكنها كانت 7 أيام, وهذا غالبا يعني بأن الهرمون الذي خرج من جراب البويضة - وهو هرمون البروجسترون الهام لحدوث الحمل - لم يكن بكمية كافية.

إن مثل هذا الأمر يحدث كثيرا بعد الإجهاض, حيث قد يحتاج الجسم إلى بعض الوقت ليتخلص كليا من التغيرات الهرمونية التي حدثت في الحمل, ومنها الارتفاع الذي يحدث في هرمون البرولاكتين.

وأنصحك الآن بتسجيل مواعيد بدء وانتهاء الدورات الشهرية الثلاثة القادمة, وذلك لمعرفة إن كانت منتظمة أم لا, فإن تبين بأنها غير منتظمة - متقاربة أو متباعدة - فهنا يجب عمل فحص لبعض الهرمونات الأساسية, وأهمها: هرمون الحليب, وهرمون الغدة الدرقية.

وإن أصبحت الدورة منتظمة, فهنا يمكن توجيهك لكيفية حساب يوم التبويض, ويكون عن طريق طرح 14 يوما من التاريخ المتوقع نزول الدورة فيه, ثم إضافة وطرح ثلاثة أيام من هذا التاريخ, للحصول على الفترة المخصبة من الدورة الشهرية.

مثال: إن انتظمت الدورة، وكانت بطول 28 يوما, فإن يوم التبويض سيكون يوم 14 من الدورة, وفترة الإخصاب هي: بين يومي 11- 17 من الدورة, ويجب أن يحدث الجماع فيها بتواتر كل 36 إلى 48 ساعة, لإعطاء أكبر فرصة لحدوث الحمل بإذن الله تعالى.

نسأل الله العلي القدير أن يرزقك بما تقر به عينك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ليبيا ميمونه

    ربي يعوضك كل خير

  • العراق علي العراقي

    جزاكم الله خيرا على الموظوع

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً