الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عند حمل شيء أو دفعه أحس بألم خلف المرفقين، فما التشخيص؟
رقم الإستشارة: 2164402

8790 0 626

السؤال

أود أن أستشيركم عما يلي - بارك الله فيكم -:

لدي مشكلة في مرفقي اليدين من الخلف, حيث إنني في بعض الأوقات أحس بألم فيهما - خصوصًا خلف المرفق قريبًا من المفصل - وهذا الألم عند الدفع, أي: عندما تدفع يدي شيئًا مدة قصيرة - وليست طويلة - فيبدأ الإحساس بالألم والإنهاك خلف المرفقين, وكذلك يظهر عند حمل شيء, مثل: حمل كرتون من الطماطم والمشي به مدة 3 دقائق وهو في مقابل البطن, فأشعر عندئذٍ بألم في المرفقين، فذهبت إلى طبيب العظام, فعمل لي تحاليل, وكانت النتيجة:

uricacid 5.2
esr(1hrs 5
grp negative
plt 156*10^3
hgb15.3
pdw15.4
rdw13.3%
mpv11.2fl
p-lcr35.2%

وعمل صورة للمفصل, خصوصًا مفصل اليد اليمنى؛ لأن الألم فيه أشد، فقال: إنه لم يظهر في الصورة أن هنالك تمزقًا في الوتر, فالوتر سليم, ولا يوجد به تمزق جزئي أو كلي، والتحاليل السابقة قال عنها سليمة, وقال: إن هنالك التهابًا في نهاية الوتر، وأعطاني حبوبًا لإرخاء عضلات الجسم, ومرهمًا للالتهاب, وعشر حبات من الكورتيزون، فاستخدمت الكورتيزون - حبتين يوميًا - والمرهم لثلاثة أيام, وكل الحبوب المرخية للعضلات تقريبًا، ولكن المشكلة أن الألم لم يزل، وقد توقفت عن المرهم لأن رائحته زادت الحساسية - فعندي حساسية صدر وأنف - فما مشكلة يدي؟ مع العلم أنه بمجرد الراحة يخف الألم تدريجيًا.

لا أعلم هل المشكلة السابقة لها علاقة بما يلي:

في بعض الأحيان يحدث لدي جوع – فجأة - مترافقًا مع الإحساس بتعب في جميع العضلات, والإحساس كأني أنهار, مع رجفة خفيفة في الجسم, تظهر في اليدين أكثر, وهل للعادة السرية علاقة بما سبق؟ فأرجو أن توضحوا لي المشكلة, وعلاجها بالضبط - خصوصا اليدين -.

2- عندما أذهب إلى مكان ما - ليس بعيدًا, 200 متر تقريبًا - على العجلة الهوائية, أو عندما أصعد الدرج - خمسة أدوار - أحس بنبض القلب, فأسمع قلبي ينبض في أذني, ودقاته ثقيلة, وأحس بوجود النبض في رقبتي - كأنها تريد أن تتحرك, بل تتحرك من النبض - وأحيانًا أخرى يحدث نبض في يدي - منطقة المرفقين - بحيث يظهر للعيان تحرك اللحم الموجود فوق الشريان، فما سبب ذلك؟ وهل له علاج؟

3-كيف يمكن أن أزيد من قدرة رئتيّ؛ بحيث أصبح لا ألهث بسرعة من مجرد أي عمل, أو أي تحرك للتخفيف من أعراض الربو؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

بالنسبة لألم المرفقين: فقد ذكر لك الطبيب أنه التهاب في الوتر, وهذا شائع, ويسمى مرفق لاعبي التنس, ويكون الألم في المرفق من الخارج, ويمكن أن تتأكد من الموضوع بأن تثني يدك إلى الخلف عند الرسغ, ثم تضع اليد الأخرى على اليد من الخلف, وتضغط عليها إلى الأسفل, مع محاولة مقاومة ذلك باليد المثنية للخلف, فيحدث ألم شديد في منطقة الكوع, ويمكن أن تنظر في النت تحت عنوان: (tennis elbow)وستجد صورًا كثيرة لمكان الألم.

وأما العلاج: فبوضع كمادات ثلج على المنطقة لمدة 5-7 دقائق مرتين أو ثلاث مرات في اليوم, والعلاج عادة ما يكون بإعطاء حقنة كورتيزون مكان الألم, وعادة ما تتحسن في 90% من الحالات, والسبب في مثل هذه الحالات هو تكرر الإجهاد على هذه المنطقة - مثل لاعبي التنس - أو حمل أشياء ثقيلة.

والتحاليل التي أجراها الطبيب ليس لها ضرورة من أجل المرفق, إلا أنها أظهرت أن نسبة الدم عندك طبيعية - ولله الحمد -.

أما الشعور بالخفقان: فقد يكون بسبب عدم اللياقة البدنية, وإن كان هناك زيادة وزن فقد يكون السبب في هذه الأعراض, وأي إنسان يصعد خمسة أدوار سيزيد عدد النبض عنده, ويحصل عنده ضيق في النفس, وخفقان, إلا أنه يتحسن خلال عدة دقائق, ويمكن أن تحسن من اللياقة البدنية بالمشي, والجري اليومي بالتدرج من فترة قصيرة ثم زيادتها تدريجيًا كما يفعل الرياضيون.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً