الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عندي تليف في الثدي الأيمن .. هل يجب استئصاله أم لا؟
رقم الإستشارة: 2167085

9562 0 289

السؤال

السلام عليكم

عمري 25 سنة، ظهر عندي تليف في الثدي الأيمن، حجمه 11*5 mm، قبل شهر عملت تحاليل، وأخذت خزعة، وكانت النتيجة أنه حميد، وأخذت علاجا، وعندما أخذت العلاج، كنت أشعر أنه يصغر، ولكن بما أني في الجهة اليمنى، وأنا كثيرة العمل في الجهة اليمنى عندما أجهد نفسي، أشعر أنه يكبر، هل من الضروري عمل عملية لاستئصاله أم لا ضرر له؟

أرجو تقديم الاستشارة، وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/مروة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن تليف الثدي والتسمية الصحيحة هي ( الورم الغدي الليفي ) يعتبر ثاني أكثر الأورام حدوثا في الثدي, وهو يشخص بنسبة عالية في النساء في العشرينات من العمر, وهو ورم حميد تماما, ولا يتحول إلى خبيث -بإذن الله-.

وعادة ما يكون الورم بحجم من 2-3 سم وسطيا، لكنه قد يكبر فيصل إلى حجم كبير خاصة في الحمل.

والورم عندك يعتبر صغيرا جدا بالحجم, وبما أنه لا يسبب لك الألم, فإن الأفضل عدم استئصاله, لكن يجب مراقبته بشكل دوري, أي يجب عمل فحص للثدي كل شهر من قبلك, وكل 6 أشهر من قبل الطبيبة المختصة, فإن لم يتغير بالحجم، فيمكن تركه, لكن إن بدأ بالكبر، وأصبح مؤلما، فهنا يمكن التدخل واستئصاله بعملية جراحية.

إن الأدوية التي تعطى في هذه الحالة سيكون تأثيرها مؤقتا, أي خلال فترة تناولها فقط, وعند إيقافها سيعود الورم إلى حجمه.

وسبب ظهور هذا النوع من الأورام هو غير معروف, لكن لوحظ وجود استعداد وراثي له في بعض الحالات, كما لوحظ بأن له علاقة ببعض الهرمونات الأنثوية، لذلك فهو قد يكبر عند البلوغ أو في الحمل, بينما يصغر أو يختفي بعد سن انقطاع الدورة الشهرية.

وكثرة العمل باليد اليمنى لا يؤدي إلى كبر حجم الورم, ولا يؤثر عليه, لكنه يؤثر على العضلات الصدرية خلف الثدي, فيجعلها أضخم, وهذا ينعكس على حجم الثدي بشكل عام.

إذن -يا عزيزتي- نصيحتي لك هي بترك الورم بدون استئصال الآن؛ لأنه ورم سليم, وهو بحجم صغير جدا, لكن يجب متابعته باستمرار, فإن بدأ بالكبر، فهنا يمكن اللجوء للعملية.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً