قررت استخدام دواء الأنفرانيل فأرجو منكم الطريقة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قررت استخدام دواء الأنفرانيل، فأرجو منكم الطريقة
رقم الإستشارة: 2168049

9424 0 310

السؤال

أنا صاحبة الاستشارة (2165736) استخرت الله وقررت استخدام الأنفرانيل، لكني أريد منك -يا دكتور- أن تصف لي طريقة استخدامه بالتفصيل، وأكون شاكرة لك؛ لأني ضيعت طريقة الاستخدام.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ شهد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن الأنفرانيل – والذي يعرف علميًا باسم كلوإمبرامين – هو دواء معروف، وكما ذكرنا سلفًا يعتبر من أوائل الأدوية التي أثبتت فعاليتها لعلاج حالات كثيرة على رأسها القلق والمخاوف والوساوس والاكتئاب النفسي.

جرعة الأنفرانيل تعتمد على مدى استجابة الإنسان للعلاج والانتفاع به، فحالات الناس تتفاوت، وأعراضهم تختلف، واستقلاب أجسادهم للدواء أيضًا تختلف، ولذا حتى تكون العملية العلاجية صحيحة من الضروري أن تكون هنالك متابعة ومراقبة طبية.

بصفة عامة الأنفرانيل يمكن أن تكون جرعته حتى مائتي مليجرام في اليوم، هذه جرعة كبيرة نسبيًا، لكن بعض الحالات قد تتطلب هذه الجرعة.

معظم الحالات تستجيب من جرعة خمسين إلى مائة مليجرام، والذي أراه هو أن تبدئي بجرعة خمسة وعشرين مليجرامًا، تناوليها يوميًا ليلاً بعد الأكل، ربما يحدث لك جفاف بسيط في الفم أو ثقل في العين، وفي بعض الأحيان إمساك، وإن كان هذا نشاهده أكثر لدى كبار السن.

استمري على جرعة خمسة وعشرين مليجرامًا لمدة أسبوعين - هذه هي الجرعة التمهدية، بسيطة، وجيدة - وبعد مضي أسبوعين اجعلي الجرعة خمسين مليجرامًا ليلاً، استمري عليها لمدة أسبوعين أيضًا، ثم بعد ذلك اجعليها خمسة وسبعين مليجرامًا يوميًا، وأعتقد أن هذه سوف تكون جرعة علاجية مناسبة لك، يمكنك أن تتناولي هذه الجرعة كجرعة واحدة ليلاً، أو تتناوليها بمعدل خمسة وعشرين مليجرامًا في الصباح، وخمسين مليجرامًا ليلاً، استمري على هذه الجرعة العلاجية - والتي أتوقع أن تفيدك كثيرًا – لمدة أربعة أشهر، بعد ذلك خفضي الجرعة إلى خمسين مليجرامًا ليلاً لمدة ثلاثة أشهر، ثم استمري على جرعة خمسة وعشرين مليجرامًا ليلاً لمدة عام (مثلاً) وهذه جرعة وقائية بسيطة جدًّا، وهذه المدة ليست طويلة.

بعد انقضاء العام - إن شاء الله تعالى – اجعلي الجرعة خمسة وعشرين مليجرامًا يومًا بعد يوم لمدة شهر، ثم خمسة وعشرين مليجرامًا مرة واحدة كل ثلاثة أيام لمدة شهر آخر، ثم توقفي عن تناول الدواء.

أسأل الله تعالى أن ينفعك بهذا العلاج، وضرورة الالتزام بالجرعة، وكمية العلاج، ووقت تناول الدواء، ومدة تناوله، هي المحددات الرئيسية لنجاح العلاج الدوائي بإذن اللهِ تعالى.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، ونسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً