الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أحس بالإثارة الجنسية وأعاني من نقص في المني ..
رقم الإستشارة: 2168394

8254 0 346

السؤال

السلام عليكم

عانيت من حرقان في البول، وعند خروج المني، تعالجت عدة مرات، لكني لم أشفى تماما، قالوا لي في التحاليل: عندك بكتيريا، الآن أنا لا أحس بالحرقان مثل السابق، وتقريبا زال، لكني في الفترة الأخيرة أصبحت لا أحس بالإثارة الجنسية مثل قبل، ونقص المني بشكل كبير، فماذا جرى لي من فضلكم؟

علما أني آخذ عدة أعشاب للتداوي، فهل أثرت علي؟
وأحس بألم في جوانب ظهري، فهل هي كلى؟
كما أن الطبيب قال لي: إذا لم تتعالج سيؤثر ذلك على الإنحاب.

أرجو أن تفيدوني وتخرجوني من حيرتي.

بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عيسى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

عادة ما تكون هذه الأعراض بسبب التهاب البروستاتا الذي يظهر عند وجود صديد في تحليل سائل البروستاتا، والتهابات البروستاتا عادة ما تكون مزمنة, أي أنها تخفت، ثم تتكرر ثانية، وذلك بسبب وجود كبسولة مغلفة للبروستاتا مما يمنع من القضاء على الميكروب الذي يصيب البروستاتا، لذلك يجب أخذ العلاج لفترة طويلة (شهر أو أكثر).

إن التهاب البروستاتا يؤدي إلى آلام عند القذف وسرعة القذف وضعفه وقلة كمية السائل المنوي, كما قد يؤدي إلى اكتئاب مما يضعف الرغبة الجنسية.

كذلك يؤدي الالتهاب إلى آلام في الظهر، وقد يؤثر على الخصوبة، وبالتالي لا بد من علاج الالتهاب تماما باستخدام مضادات حيوية، كما يمكن أخذ جرعة مخفضة من العلاج ( سيبروفلوكساسين 250 ملجم أو سبترين ) مرة واحدة في اليوم لمدة ستة أشهر.

وبالتالي يجب تناول نوعين من المضاد الحيوي لمدة شهر على الأقل؛ لأن قصر فترة العلاج يؤدي إلى عدم القضاء على الميكروب، ويكون العلاج كالتالي ( إذا لم يتم عمل مزرعة لسائل البروستاتا): ليفوكسين 500 مجم قرص واحد يوميا, بالإضافة إلى فيبراميسين 100.

ويمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا مثل: Peppon Capsule كبسولة كل ثمان ساعات, أو البورستانورم، أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا مثل الـ Saw Palmetto والـPygeum Africanum والـPumpkin Seed فإن هذه المواد طبيعية، وتصنف ضمن المكملات الغذائية, وبالتالي لا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة (أي عدة أشهر) حتى يزول الاحتقان تماما.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً