الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تكرار التبول مع التقطير والحرارة البسيطة .. هل أعراض المثانة العصبية؟
رقم الإستشارة: 2168811

31752 1 464

السؤال

عمري 26 سنة غير متزوج، كنت أمارس العادة السرية منذ البلوغ -عمري 16 سنة - مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع، وبعدها أصبح يأتيني التهاب في المسالك، وحرارة عند التبول، وعند التبرز يخرج سائل أبيض بعد يومين أو ثلاثة من ممارسة العادة السرية.

ذهبت لطبيبٍ فصرف لي مضادات حيوية مطهرة ومسكنات، وقال لي: إن هذه احتقانات، وهي طبيعية, وستذهب بعد الزواج، وكانت هذه المضادات والمسكنات تخفف منها, وتذهب تلك الأعراض, ولكني استمررت على ممارسة العادة السرية لسنوات، مع تناول نفس العلاج، وأشعر بتحسن بعد استخدامه.

في الآونة الأخيرة - منذ سبعة أشهر تقريبًا - أصبح البول يتكرر باستمرار فأذهب للحمام, مع تكرار عملية التبول وتقطير وحرارة بسيطة نوعًا ما، وكنت أحاول أن أخرج السائل المنوي مع التبرز - كما كان في السابق - ولكنه لم ينزل، بل أصبح يسبب لي آلامًا في مجرى القضيب.

ذهبت لطبيب استشاري فكشف عليّ، وعمل كشفًا للمثانة، وصرف لي مضادًا حيويًا، وقال لي: إذا رجعت لك نفس الأعراض بعد أسبوع فخذ ورقة وسجل عدد اللترات التي تشربها، وكمية البول الذي يخرج لمدة 24 ساعة, وبعد أسبوع شعرت بالتحسن، وبعدها بعدة أيام عملت العادة السرية؛ فرجعت الأعراض كما كانت.

ذهبت للطبيب ومعي الورقة التي فيها عدد اللترات التي أشربها, والتي أخرجها مع البول، وقال لي: معك المثانة العصبية، وصرف لي علاج (فيزيكر) 5 مل، بمعدل حبة في اليوم، وأنا مستمر عليه حتى الآن منذ أربعة أشهر، ولكني مارست العادة مرتين منذ استخدام العلاج فعادت تلك الأعراض بنسبة أقل.

توقفت عن العادة السرية منذ شهر تقريبًا، فهل هذه الأعراض احتقان في البروستاتا؟ أم هي فعلًا - كما قال - مثانة عصبية؟ وأشعر أيضًا بضعف الرغبة الجنسية.

وسؤالي الثاني: في السابق كان السائل الأبيض يخرج بعد التبرز, بعد عمل العادة السرية بيومين أو ثلاثة، ولكنه الآن لا يخرج رغم أني كنت أرتاح عندما يخرج؛ لأنه يخفف الأعراض.

أرجو أن ترشدني، وما هو الحل والعلاج المناسبين -جزاكم الله خيرًا -؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سلطان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

عادة ما تكون هذه الأعراض بسبب التهاب البروستاتا الذي يظهر عند وجود صديد في تحليل سائل البروستاتا, وقد لا يظهر الصديد في تحليل البول.

والتهابات البروستاتا عادة ما تكون مزمنة - أي أنها تخف ثم تتكرر ثانية - وذلك بسبب وجود كبسولة مغلفة للبروستاتا؛ مما يمنع من القضاء على الميكروب الذي يصيب البروستاتا.

لذلك يجب أخذ العلاج لفترة طويلة - شهر أو أكثر – ومن ثَمَّ يجب تناول نوعين من المضاد الحيوي لمدة شهر على الأقل؛ لأن قصر فترة العلاج يؤدي إلى عدم القضاء على الميكروب.

ويكون العلاج كالتالي - إذا لم يتم عمل مزرعة لسائل البروستاتا -:
(ليفوكسين) 500 مجم قرصًا واحدًا يوميًا, بالإضافة إلى (فيبراميسين 100 )، كما يمكن أخذ جرعة مخفضة من علاج (سيبروفلوكساسين 250 ملجم أو سبترين ) مرة واحدة في اليوم لمدة ستة أشهر.

ويمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا مثل:
(Peppon Capsule) كبسولة كل ثمان ساعات, أو (البورستانورم) أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا, مثل: (Saw Palmetto) و(Pygeum Africanum) و(Pumpkin Seed)، فإن هذه المواد طبيعية, وتصنف ضمن المكملات الغذائية, ومن ثَمَّ فلا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة - أي عدة أشهر - حتى يزول الاحتقان تمامًا.

إن احتقان البروستاتا ينتج عن كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول، أو التهاب البروستاتا، أو الإمساك المزمن، أو التعرض للبرد؛ حيث إن احتقان البروستاتا يؤدي إلى حجز قطرات من البول في عنق المثانة، ومن ثَمَّ يكون هناك شعور بعدم الإفراغ الكامل، ويمكن أن تنزل هذه القطرات في أوقات غير مناسبة، أو تسبب الشعور بالرغبة المتكررة للتبول.

واحتقان البروستاتا يؤدي إلى زيادة إفراز المذي والودي؛ مما يؤدي إلى نزولهما في أي وقت، كذلك يزيد الاحتقان من سرعة القذف، ولكنه لا يؤثر على العلاقة الزوجية أو الإنجاب.

لا بدَّ من الابتعاد عما يثير الغريزة، والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك, وتفادي التعرض للبرد الشديد.

أنت غير مصاب بمثانة عصبية؛ لأن هذا المرض يكون بسبب عصبي، ولكنك مصاب بزيادة في نشاط المثانة بسبب التهاب واحتقان البروستاتا, وعدم خروج السائل الأبيض بعد التبرز قد يكون بسبب التهاب البروستاتا.

شفاك الله وعافاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً