الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اضطراب الغدة الدرقية والسمنة ودورهما في تأخر الحمل
رقم الإستشارة: 2169087

10052 0 387

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا سيدة أبلغ من العمر 23 عاما، ولدي طفلان، الطفل الأصغر عمره سنتان، ثم ركبت لولبا بعد ولادته بأربعين يوما، وبعد سبعة أشهر حملت مع وجود اللولب، ونزل الحمل، وتركت اللولب، ولم آخذ وسائل لمنع الحمل بعدها إلا العازل؛ لأني كنت آخذ علاجا لاضطرابات الغدة الدرقية.

السؤال هو: دورتي كانت منتظمة جدا، لكن منذ شهرين بدأت تتأخر، أول شهر تأخرت أسبوع، وثاني شهر تأخرت أربعة أيام، وعملت سوناراً، فقالت الدكتورة: إن عندي تكيسات على المبايض، وعملت تحاليل الهرمونات كلها سليمة، وأنا أرغب في الحمل الآن.

الدكتورة كتبت لي كبسولات كرومترون فقط، فهل من الممكن أن أعرف ما هو العلاج؟ وهل يمكن وجود تكيس والتحاليل سليمة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم البراء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

اضطراب الغدة الدرقية يؤدي إلى ضعف التبويض بطريقة مباشرة، وعن طريق ارتفاع هرمون الحليب الذي بدورة يؤدي إلى خلل في الدورة، ولذلك يجب الانتظار عدة أشهر حتى تنتظم هرمونات الغدة الدرقية، وبعدها سوف تنتظم الدورة، وينتظم التبويض، ويأتي الخير بأمر الله تعالى.

وواضح أن هناك زيادة في الوزن، أو لنقل سمنة، والسمنة في حد ذاتها تؤدي إلى خلل في عمل الإنسولين الداخلي، وبالتالي زيادة هرمون الذكورة، واضطراب التبويض والدورة.

وكبسولات كرومترون تحتوي على عنصر الكروم، وهو يعمل على تنشيط الانسولين، وزيادة كفاءته داخل الجسم، كما أن له دوراً هاماً في استهلاك الجسم للسكريات، كما أنه يؤدي إلى خفض نسبة الكولستيرول والدهون في الدم، مما يجعله عامل وقاية ضد الإصابة بأمراض القلب المختلفة مثل: الذبحة الصدرية، والجلطة، وغيرها، وكذلك الحفاظ على ضغط دم سليماً، كما يلعب دوراً هاماً في إنقاص الوزن عن طريق إسهامه في زيادة احتراق الدهون.

كذلك فإن أقراص جلوكوفاج500 مج 3 مرات يوميا تعمل على زيادة حساسية ونشاط هرمون الإنسولين تجاه السكر، فيؤدي إلى إدخال السكر داخل الخلايا، وبالتالي ضبط مستوى السكر في الدم، وضبط مستوى هرمون الذكورة، وضبط الدورة، وهو يعتبر علاجا أساسيا في علاج التكيس.

والخلاصة: انتظري فترة واستمري على علاج الغدة الدرقية حتى تنتظم الهرمونات، مع أخذ أقراص جلوكوفاج وكبسولات كرميترون، وهناك مكملات غذائية مثل total fertility تحتوي على كثير من الفيتامينات والأملاح المعدنية، وسوف تجدين خيرا بإذن الله.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً